سياسي سوري: الشرق الأوسط سيبقى رهن التوازنات العسكرية.. ولقاء بوتين وبايدن هو “قمة هندسة المربعات” !

وكالة ثقة

اعتبر السياسي السوري المستقل أحمد غنام أن المنطقة ستبقى أسيرة التفاهمات الدولية في المستقبل.

وقال غنام في منشور على صفحته بفيسبوك: “لدى إصرار الواثق بعيدا عن موضوع التشاؤم والتفاؤل .
قمة بوتين بايدن ، هى بداية فهم أكثر لمناطق توازع النفوذ في أكثر من منطقة جغرافية”.

وأضاف: “هى قمة تحديد المصالح والأولويات بالنسبة للطرفين ، ومدى تأثيرها على التوازن بين القوة والمصالح المشتركة… إنها قمة هندسة المربعات فوق الخارطة العالمية ، وفهم أكثر لعمق التفاهات وحدودها مع الصين”.

وختم بالقول: “منطقة الشرق الأوسط والقضايا الساخنة متروكة للتوازنات العسكرية والإقليمية المؤثرة في مناطق النزاع.. لا جديد”.

ومن المقرر عقد قمة قريبة بين الرئيسين الروسي واﻷمريكي حيث ستبحث عدة ملفات من ضمنها الشأن السوري.

زر الذهاب إلى الأعلى