سياسي سوري: منطقة الشرق الأوسط ستبقى رهن التوازنات العسكرية.. ولقاء بوتين وبايدن هي “قمة هندسة المربعات” !

لدى إصرار الواثق بعيدا عن موضوع التشاؤم والتفاؤل .
قمة بوتين بايدن ، هى بداية فهم أكثر لمناطق توازع النفوذ في أكثر من منطقة جغرافية .
هى قمة تحديد المصالح والأولويات بالنسبة للطرفين ، ومدى تأثيرها على التوازن بين القوة والمصالح المشتركة .
إنها قمة هندسة المربعات فوق الخارطة العالمية ، وفهم أكثر لعمق التفاهات وحدودها مع الصين .
منطقة الشرق الأوسط والقضايا الساخنة متروكة للتوازنات العسكرية والإقليمية المؤثرة في مناطق النزاع ….
لا جديد …..

زر الذهاب إلى الأعلى