خاص | “قسد” تطرد عائلة وتستولي على منزلها شرق دير الزورخاص | مسيرة تركية تقتل 3 عناصر من قوات “السوتورو” شمال الحسكةخاص | مقتل مدني بقصف لقوات “قسد” استهدف مدينة الميادين بـ “دير الزور”خاص | “قسد” تُخلي مواقعها في محيط مدينة تل رفعت شمال حلبخاص | العثور على مقبرة جماعية في الرقةالهند تضبط أكبر شحنة مخدرات في تاريخ البلاد.. من مصدرها؟بيانات: طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي ترتفع لأعلى مستوى منذ أزمة 2015خاص | مقتل راعي أغنام غرب دير الزورخاص | الألغام تفتك في أطفال دير الزورمقتل عنصرين من “حزب الله” بقصف إسرائيلي بين حمص وريف دمشقخاص | مقتل عنصر من ميليشيا النظام شرقي دير الزورخاص | “قسد” تصادر الدراجات النارية في دير الزور.. ما السبب؟حظر الأسلحة الكيماوية: داعش هو المسؤول المحتمل عن هجوم مارع 2015خاص | مقتل مسن وطفلة برصاص “قسد” شرقي دير الزورفي إعزاز.. علم الثورة يُطمس عمداً من قبل مؤسسة “رحمة حول العالم – RAHMA WorldWide” (صور)

“سيف الفرات” على أبوب ريف حلب الشمالي

تسارعت الأحداث في الآونة الأخيرة حول إطلاق عملية عسكرية تركية جديدة في الشمال السوري بغية تطهير المناطق الحدودية من ميليشيات قوات “قسد” المتمركزة في معظم ريف حلب الشمالي.

وفي التفاصيل، ذكرت صحيفة “قرار” التركية، يوم أمس الجمعة، أن الجيش التركي أمر وحداته العسكرية وفصائل الجيش السوري الحر في المنطقة بالتأهب لعملية عسكرية وشيكة، تحت اسم “سيف الفرات”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الإعداد للعملية بدأ قبل شهر رمضان عقب تصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي خاطب فيه الميليشيات الكردية المصنفة في لوائح المنظمات الإرهابية للدولة التركية قائلا “قد نأتيكم بغتةً في ليلة ما”.

وأكدت الصحيفة أن الأسلحة والعتاد التي تم حشدها للعملية الجديدة، تبلغ ضعفي حجم الأسلحة والعتاد، الذي تم حشده لعملية درع الفرات، حيث أرسل الجيش التركي نحو 7 آلاف عسكري من الوحدات الخاصة إلى المنطقة.

الجدير ذكره أنه من المحتمل بدأ العملية العسكرية مع نهاية هذا الشهر الجاري “تموز”، وستستمر حتى طرد ذراع ميليشيات “قسد” المتواجدة في قرى بلدات شمال حلب.

يذكر أن ميليشيات قوات “قسد” قد سيطرت على مدينة تل رفعت وبلدات منغ وعين دقنة وغيرها من القرى المجاورة في مطلع شهر شباط عام 2016، بعد هجوم شنته ميليشيات “قسد” على فصائل الجيش السوري الحر مستغلة معارك الأخير مع قوات الأسد غربي مدينة حلب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى