شر البلية مايضحك.. ابتكار جديد للسوريين في فنون التهـ.ـريب (صورة)

شر البلية مايضحك.. ابتكار جديد للسوريين في فنون التهـ.ـريب (صورة)

وكالة-ثقة – فريق التحرير

استطاعت الشـ.ـرطة التركية إحـ.ـباط محاولة لسوريين للعبـ.ـور بشكل غير شـ.ـرعي نحو اﻷراضي اﻷوروبية من مطار مدني، مستخدمين طريقة لافتة وغريبة.

وقد ألقـ.ـت الشـ.ـرطة التركية في مطار إسطنبول الد.ولي القـ.ـبض على شبان سوريين قاموا بلف أنفسهم بورق القـ.ـصـ.ـدير “الألمنيوم” والاختباء في القسم المخصص لشحن البضائع في إحدى الطائـ.ـرات، في محـ.ـاولة لتفـ.ـادي اكتـ.ـشافهم عبر جهاز الأشعة.

وتستخدم المطـ.ـارات حول العالم أجهزة مختـ.ـلفة للكشـ.ـف عن المعـ.ـادن واﻷسلحة بالاعتماد على الأشعة السينية، وأيضاً أجهزة حرارية للكشـ.ـف عن وجود أشخاص مختبئين بين البضائع.

وقد قام الشبان بلفّ أنفسهم بورق القـ.ـصـ.ـدير لعل ذلك يمـ.ـنع أجهـ.ـزة كشـ.ـف الحرارة من عملها، لكن الشـ.ـرطة اكتـ.ـشفت وجودهم، أثناء عملـ.ـية تفـ.ـتيش، لتقوم بتوقـ.ـيفهم.

وقد اعتـ.ـقلت الشـ.ـرطة التركية أمس 82 شخصاً بينهم سوريون وأفغان وباكستانيون، كانوا مخـ.ـتبئين داخل مستودع معد لنقل البضـ.ـائع وتصديرها إلى الخارج في غربي البلاد.

وتمنح الدول اﻷوروبية وخاصة ألمانيا شـ.ـروطاً أفضل من تركيا بالنسبة لطالبي اللجوء، ما يجعل السوريين يحاولون العبور نحوها بشكل دائم، فيما تعمل السـ.ـلطات التركية على إحبـ.ـاط تلك المحـ.ـاولات باستمرار بموجب اتفـ.ـاقات موقعة مع الجانب اﻷوروبي.

وكان زعماء تركيا والاتحاد الأوروبي قد وقعوا في 2016 اتفـ.ـاقاً خاصاً باللاجئين، تتلقى أنقرة بموجبه مسـ.ـاعدات سيـ.ـاسية ومالية مقابل التصدي للمهـ.ـاجرين “غير الشرعيين” الذين يسعون لدخول دول الاتحاد، وهو ما أدى إلى خفض أعداد المهـ.ـاجرين الذين يصلون إلى أوروبا.

“بسمة وزيتونة” تثير جدلاً في لبنان.. (العمل مقابل الطعام)

وكالة-ثقة – فريق التحرير

جمعية “بسمة وزيتونة” في لبنان…العمل مقابل الطعام
لاقى المشروع الذي أطلـ.ـقته جمعية “بسمة وزيتونة” في البـ.ـقاع اللبناني، والمعني بتنظيف أقنية الري والمياه وضفاف نهر “الليطاني”، بالإضافة إلى حمـ.ـلات تنظيف عامة في المنطقة لهـ.ـجوم كبير إثر إطـ.ـلاق تسمية “العمل مقابل الغذاء”.

إن المشروع الذي أعلـ.ـنت عنه “بسمة وزيتونة” مدته 10 أيام و ست ساعات عمل كل يوم، لكن البدل عن العمل سيكون عينياً وليس نقدياً؛ حيث يتقاضى العامل عند نهاية العشرة أيام عمل حصة غذائية كبيرة وحصة مواد تنظيف بقيمة 90 دولار للحصتين معاً، ويمكن للمواطنين من الجـ.ـنسـ.ـيتين السورية واللبنانية ذكور وإناث التقدم إليه على أن تتراوح أعمارهم بين 18 و 55 عاماً.

الجمعية قـ.ـدّمت مبرراتها الخاصة حول المشروع؛ موضـ.ـحة أنه سيسهم في تحسين ظروف المنطقة من نواحٍ عدة، حيث سيتمكن صغار المزارعين من استجرار المياه لري مزروعاتهم بعد تنظيف الأقـ.ـنية، الأمر الذي سيصب في تحسين الأمـ.ـن الغذائي في المنطقة بشكل مباشر، كما يحـ.ـمي تنظيف أقنية تصريف مياه الأمطار المزروعات من فيـ.ـضان قنوات الري في الشتاء وانسدادها في الصيف.

وسيزيد المشروع بشكل غير مباشر على توظيف اكبر عدد ممكن من المزارعين عند توفر المياه للزراعة وسيسهم بتوظيف سكان المنطقة.
وأضافت: “كنا قد أطلـ.ـقنا عدداً من المبادرات المشابهة في العام الماضي لتـ.ـعزيز ثقافة العمل المجتمعي وتأمين فرص للعمل المؤقت وقمنا بدعم المشاركين بمبالغ نقدية مباشرة، إلّا أنّ الانهيار الاقتصادي الذي يعيشه لبنان أتى بعوائق قانونية عديدة تؤثر على عمل الجمعيات، ومن أهمها التحويلات المصرفية من الدولار إلى الليرة، حيث يشترط المانحون تحويل الأموال عن طريق البنوك وتقدم المصارف اللبنانية أسعار صرف متدنية جداً مقارنة بواقع سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية، حيث تمتص المصارف أكثر من 80% من قيمة المبالغ المقدمة في هذه الحالة. كما تشترط الدولة اللبنانية عدم تجاوز الحد الأدنى للأجور عند دفـ.ـع تعويضات من هذا النوع والمحدد بـ675,000 ليرة لبنانية. (ممّا يزيد من صعـ.ـوبة تقديم البدل بالعملات الأجنبيّة، فتكون شبه مستحـ.ـيلة”.

أتت التعليقات التي لم تبرر للجمعية المعنية بالنازحين السوريين مشروعها، ولم يقبلوا اعتـ.ـذارها الذي نشـ.ـرته على صفحتها على فيسبوك، وكانت أغلب التعليقات تتحدث عن ذلك حيث إحداهن: “كأن في كـ.ـذب بهالتبرير؟ حتى مصرف لبنان معترف انو المصاري يللي بتجي من برا بيقدر أي حدا يقبـ.ـضها بالدولار والمصارف عم تعطي كل الجمعيات تحويلاتها بالدولار. واكيد، إذا في النية، بتقدروا تدفعوا للعمل بدل يومي مناسب لعملهم وتعبهم والحد الأدنى للأجور اسمه حد أدنى بس بيعني انو فيكم تقبضوا أعلى منه أكيد”.

يذكر أن السوريين في لبنان يعانون الأمرين مرورا بالتـ.ـهديـ.ـد بالتـ.ـرحيل، إضافة إلىىالمعاملة العنصرية وصولا إلى الفـ.ـقر والجوع الذي يهتك بهم، ويجعلهم عـ.ـرضة للاستعباد.

زر الذهاب إلى الأعلى