شطب 50 مليار من ديون السودان…وروسيا تروج لحل مماثل بسوريا؟

وكالة ثقة

قال رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك إنه يتوقع شطب ما يصل إلى 45 مليار دولار من ديون السودان الخارجية في إطار مبادرات تخفيف أعباء الديون عن الدول الفقيرة في العالم، نهاية يونيو تموز المقبل.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده حمدوك عقب وصوله إلى مطار الخرطوم قادما من فرنسا، بعد مشاركته في مؤتمر باريس لدعم الفترة الانتقالية بالسودان، الذي انطلق الاثنين لمدة يومين.

وأوضح حمدوك أن “السودان قطع شوطا كبيرا في إعفاء ديونه البالغة حوالي 60 مليار دولار، من خلال تسوية نحو 80 في المئة من ديون نادي باريس، ومثلها من ديون لدائنين آخرين (لم يحددهم)”.

وأضاف “في نهاية يونيو سنتوصل إلى قرار بإعفاء حوالي 45 أو 46 مليار دولار من خلال مبادرة ‘هيبك’ للدول الفقيرة المثقلة بالديون”.

وأشار إلى أن السعودية ستقود المشاورات بشأن ديون السودان خارج نادي باريس، دون تفاصيل أكثر عن قيمتها، ولم يصدر عن السعودية بيان حول تلك المشاورات المستقبلية.

و”هيبك” هي مبادرة أطلقها صندوق النقد والبنك الدوليان عام 1996 للمساعدة في تخفيف ديون الدول منخفضة الدخل، بينما يضم نادي باريس للدائنين 20 من الدول ذات الاقتصادات القوية، منها الولايات المتحدة.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعلن الاثنين إسقاط ديون مستحقة على السودان بقيمة 5 مليارات دولار.

وظل السودان على هذه القائمة منذ العام 1993 لاتهام نظام البشير بدعم جماعات إسلامية متطرفة على رأسها تنظيم القاعدة.

وكانت نوهت روسيا بخطوة مماثلة بانها ستقوم باسقاط ديون سوريا ودعت دول العالم لذلك لأن البلاد غارقة في الحرب.

وتبلغ ديون سوريا لإيران وروسيا فقط اكثر من 70 مليار دولار، وكشف رئيس “مجموعة عمل اقتصاد سوريا” إلى أن ديون إيران تصل إلى 35 مليار دولار بينما تفوق ديون روسيا ذلك المبلغ.

زر الذهاب إلى الأعلى