شـروط جديدة وصعبة للنظـ.ـام في درعا

شـروط جديدة وصعبة للنظـ.ـام في درعا

وكالة-ثقة – فريق التحرير

كشفت مصادر ميدانية عن تصـ.ـعيد في لهجة النـ.ـظام وشروطه خلال مفـ.ـاوضات درعا بالجنوب السوري، والتي جرت آخر جولاتها مساء أمس السبت، في ظل استمرار الضـ.ـغط والتـ.ـهديد.

وإلى جانب تهجـ.ـير المزيد من المعـ.ـارضين لحكم اﻷسد، طلب النظـ.ـام الاعتراف ببشار الأسد “رئيسا شرعيا منتخَبا لسوريا”، والاعتراف بعلم النـ.ـظام كعلم يمثل سوريا، والاعتراف بجـ.ـيشه وقـ.ـواته اﻷمـ.ـنية على أنها الجهة المسؤولة عن أمـ.ـن سوريا، وفقا لـ”تجمّع أحرار حوران”.

وبحسب مصادر التجمع فقد نقل قياديون في اللـ.ـواء الثامن تلك الشروط إلى لجان التفـ.ـاوض في درعا كحل وحيد لوقف التصـ.ـعيد وقصـ.ـف الأحياء السكنية، لكن اللجنة رفـ.ـضتها.

وصـ.ـعّد النظـ.ـام ضـ.ـد درعا عقب الرفـ.ـض، حيث يؤكد المصدر أن اﻷخير يسعى إلى إحداث شرخ بين اللجنة واﻷهالي، وبين أوساط المحـ.ـاصرين في درعا تحت الضـ.ـغط.

يذكر أن الحـ.ـصار تجاوز الشهرين في درعا البلد وحي طريق السد، حيث يوجد عدد كبير من المدنيين، فضلا عن القـ.ـصف العنيف الذي تتزايد شدته بالتدريج.

زر الذهاب إلى الأعلى