صحة إدلب تُحذر الشمال المحرر من فيروس كورونا

أطلقت مديرية صحة إدلب، أمس الثلاثاء، تحذيراً إلى جميع سكان الشمال السوري المحرر، من عدم أخذ موضوع فيروس “كورونا” على محمل الاستهتار.
وأوضح بيان المديرية، على أن الإصابات في المناطق المحررة والمناطق السورية الأخرى والجانب التركي يشهد تزايداً متسارعاً بشكل يومي، مشيراً أن هذا التزايد يزيد المخاوف من حدوث ذروة جديدة بأعداد الإصابات بالفيروس في الشمال المحرر.
وطالبت المديرية جميع السكان بتوخي الحذر الشديد وأخد الموضوع على محمل الجد واتباع الإجراءات الوقائية الضرورية بشكل صارم، وعدم التهاون به، وخاصة أن النمط الجديد للفيروس يُعد أكثر خطورة من النمط السابق.
وكانت أعلنت “مديرية صحة إدلب” عن تسجيل حالة وفاة و31 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” شمال غربي سوريا، الاثنين، ليرتفع عدد الإصابات المسجلة إلى 21.394.

زر الذهاب إلى الأعلى