صحيفة تركية تكشف تفاصيل العملية العسكرية التركية.. ومصدر أمريكي: أنقرة ستنسحب من M4

صحيفة تركية تكشف تفاصيل العمـ.ـلية العسكرية التركية.. ومصدر أمريكي: أنقرة ستنسـ.ـحب من M4

كشفت مصادر تركية وأمريكية تفاصيل جديدة حول العملية العسكرية التركية المترقبة شمال شرقي سوريا.

ونقلت صحيفة “TÜRKIYE GAZETESI” التركية، عن مصدر لم تسمه، أنه تم قبل أيام استدعاء قيـ.ـادات الجيـ.ـش الوطني السوري إلى أنقرة وجرى إطلاعهم على خطة العملية التي تنقسم على خطي جبهة ضـ.ـد القـ.ـوات الموالية لحـ.ـزب العمال الكـ.ـردسـ.ـتاني في سوريا.

وأكّدت على أنه تم تحديد مناطق العمليات على تل رفعت ومنبج وعين عيسى وتل تمر، وكذلك عدد الجنـ.ـود الذين سيتم نشرهم على خط الجبهة الأمامية لكل موقع.

وأشارت إلى أن الخطة المرتقبة سيتم من خلالها الاعتماد على عنـ.ـاصر الجيـ.ـش الوطني الذين لديهم خبـ.ـرة سابقة في العمليات التركية في الداخل السوري سابقا مثل نبع السـ.ـلام وغصن الزيتون.

من جانبها، قالت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية، إن تركيا نشرت مئات الجنـ.ـود الإضافيين في شمال سوريا، خلال الليلة الماضية، استعـ.ـدادا لهجـ.ـوم معلق منذ فترة طويلة ضـ.ـد “قـ.ـسد”.

 ولفتت إلى أن الهجـ.ـوم المخطط يهـ.ـدف إلى إغلاق أكثر من ثلثي حـ.ـدود تركيا التي يبلـ.ـغ طولها 910 كيلومترات (560 ميلا) مع سوريا. 

 وبحسب الصحيفة، فإن تركيا ستسيـ.ـطر على مناطق جنوبي بلدة كوباني، المعـ.ـروفة أيضا باسم عين العرب، لربط المناطق الواقـ.ـعة تحت سيطـ.ـرتها غربي نهر الفرات وشرقه.

ورجحت الصحيفة قيام تركيا بالاسـ.ـتيلاء على قاعدة منغ الجـ.ـوية بالقرب من بلدة إعزاز من وحدات حمـ.ـاية الشعب الكردية.

وذكرت أيضاً أن تركيا ربما قد تنسـ.ـحب من مناطق قليلة جنوبي الطريق السـ.ـريع الاستراتيجي M4، الذي يشكل الحـ.ـدود الجنوبية لإدلب.

واليوم الخميس 28 تشرين الأول، جددت تركيا اتهـ.ـام أمريكا وروسيا، بعدم الوفاء بوعودهما، بما يتعلق بإبعاد قوات سوريا الديمقراطية “قسد” التي تقودها الوحدات الكردية عن الحـ.ـدود التركية مع سوريا.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، في تصريحات نشرها تلفزيون “تي آر تي” الرسمي، إن روسيا وأميركا لم تفيا بوعودهما حول سـ.ـحب الوحدات الكردية، وحـ.ـزب العمال الكـ.ـردسـ.ـتاني من مناطق في سوريا.

وهدد أوغلو مجدّدا بتحرك بلاده لمعالجة تلك المسألة، قائلا “في وضع كهذا علينا فعل ما يلزم”، مشيرا إلى أن “الاعتـ.ـداءات التي تقترفها الوحدات الكردية زادت” في الفترة الأخيرة.

وكان شـ.ـن الجيـ.ـش التركي خلال السنوات الماضية عمـ.ـليات بشكل متكرر في العراق وسوريا ضـ.ـد “داعـ.ـش” و “قـ.ـسد” كما تدخل منذ كانون الثاني 2020 في ليبيا بطلب من حكـ.ـومة الوفاق الوطني التي كانت تدير شؤون البلاد حينها

زر الذهاب إلى الأعلى