صحيفة تركية معارضـ.ـة تشـ.ـنّ هجـ.ـوماً على “أسـ.ـتانة” وتوجّه سؤالاً لأنقرة

صحيفة تركية معارضـ.ـة تشـ.ـنّ هجـ.ـوماً على “أسـ.ـتانة” وتوجّه سؤالاً لأنقرة

وكالة-ثقة – فريق التحرير

انتقـ.ـدت صحيفة “خبر تورك” مسار محـ.ـادثات “أستـ.ـانة” بين كل من أنقرة وموسكو وطهران للحل في سوريا، متوجهة بسؤال للحكومة حول جدوى الاستمرار فيها.

وأكجت الصحيفة في تقرير هيـ.ـمنة روسيا على كافة الجـ.ـولات الستة عشر الماضية منذ انطـ.ـلاق المحـ.ـادثات، متسائلة عن سبب استمرارها دون أي فائدة، في ظل عدم تحقيق أي تقـ.ـدم في العمـ.ـلية السيـ.ـاسية

وأكدت الصحيفة في تقرير أن كل تلك الاجتـ.ـماعات الماضية لم تحقق سوى إنجازات ضئيلة، ولم يتم تطبيق أي من القرارات الماضية على الأرض.

وأكد التقرير أن الدول الضامنة لمسار “أستـ.ـانة”، روسيا وتركيا وإيران، لديها علاقات معقدة تشكل شبكة شاملة لعدة جوانب؛ أمنـ.ـية واقتصادية وسيـ.ـاسية، وكل دولة منها تحاول عدم الوقوف حائلًا أمام مصـ.ـالح الدولتين الأخريين.

ولم تستبعد الصحيفة حدوث تطورات في منطقة شرقي الفرات بسوريا، تقود لاتـ.ـفاق جديد مع الولابات المتحدة، بما يسمح لتركيا بتوسيع عمـ.ـلياتها العسـ.ـكرية هناك ضـ.ـد قسد، و”هو ما لن يعجب روسيا، والتي بدورها قد تنقـ.ـلب على اتفـ.ـاق إدلب”.

وكانت الجولة الماضية من اجتمـ.ـاعات “أستـ.ـانة” قد انتهت قبل يومين إلى تكرار التأكيد على البنود نفسها من حفاظ على “التهـ.ـدئة” واحترام سيادة ووحدة سوريا والتأكيد على الحـ.ـل السـ.ـياسي وما إلى ذلك.

عقـ.ـب الغـ.ـارات الأمريكية.. قائـ.ـد فيـ.ـلق القدس “قاآني” يتوجه إلى شرق سوريا.. ماذا يفعل؟

وكالة-ثقة – فريق التحرير

زار قائـ.ـد فيـ.ـلق “القدس الإيراني” إسماعيل قاآني مقـ.ـرات ميلـ.ـشيا فاطميون شرقي سوريا عقـ.ـب الغـ.ـارات الأمريكية عليه حسب ما كشـ.ـفت وسائل الإعلام الإيرانيـ.ـة.

وصرّحـ.ـت حسـ.ـابات مقـ.ـربة من “الحـ.ـرس الثـ.ـوري” على تطبـ.ـيق تليجرام، إن قاآني تفـ.ـقد مقـ.ـر ميليـ.ـشيا لواء “فاطميون” الأفغـ.ـاني في سوريا، كما تم إرفاق صورة لقائـ.ـد فيـ.ـلق القدس خلال تفـ.ـقده لتلك المواقع.

يذكر أن تعـ.ـداد اللواء يصل نحو 3000 مقـ.ـاتل، بينما تقول مـ.ـصـ.ـادر إيرانيـ.ـة: إن العدد يصل إلى 14 ألف مقـ.ـاتل، وهذا ما أكده سيد حسن حسيني نائب قائـ.ـد لواء فاطميون.

يشار إلى أن لواء فاطميون، هو ميليـ.ـشيا أفغانية شيعية، أسسها “علي رضا توسلي” المعروف باسم “أبو حامد” عام 2014 لمهـ.ـمة القـ.ـتال إلى جانب قـ.ـوات نظام الأسد التي يمولها ويدربـ.ـها الحرس الثوري الإيراني.
وذلك بعد أن تعـ.ـرضت ميليـ.ـشيات إيرانيـ.ـة شرق دير الزور يوم الثلاثاء 29 حزيران إلى قصـ.ـف جـ..ـوي أمريكي منتـ.ـصف ليلة الأحد الفـ.ـائت.

زر الذهاب إلى الأعلى