الرئيسية » اخبار » ضابط إسرائيلي يكشف عدد الغارات ضد حزب الله
Israeli air force officers salute toward one of the first two next-generation F-35 fighter jets during an unveiling ceremony after it landed in Nevatim Air Force base near Beersheba, Southern Israel, Monday, Dec. 12, 2016. The vanguard of Israel's new fleet of F-35 fighter jets roared onto the Nevatim air base Monday, ushering in a new era for Israeli air power and sharpening its military edge in a volatile Mideast. (AP Photo/Ariel Schalit)

ضابط إسرائيلي يكشف عدد الغارات ضد حزب الله

أكد القائد السابق لسلاح الجو الإسرائيلي الجنرال أمير إيشل، الخميس، أن الجيش الإسرائيلي شن قرابة 100 غارة استهدفت قوافل أسلحة عائدة لحزب الله وفصائل أخرى في سوريا وغيرها خلال السنوات الخمس الماضية.

وقال إيشل لصحيفة “هآرتس”، “منذ 2012، أتحدث عن عشرات من الضربات، إنه عدد من ثلاثة أرقام”.

وأضاف أن الضربات “قد تكون معزولة، أو صغيرة ومحددة، أو كثيفة على مدار أسبوع وتتضمن عناصر عدة”.

ومنذ اندلاع الثورة في سوريا سنة 2011، حرصت إسرائيل على استهداف القوافل المسلحة التي تقول إنها عائدة لحزب الله اللبناني.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو السنة الماضية، إن إسرائيل نفذت “أعمالاً عسكرية” ضد قوافل إيرانية تنقل أسلحة لحزب الله “عشرات وعشرات المرات”.

وتنفذ إسرائيل كذلك غارات انتقامية كلما سقط صاروخ أو قذيفة أو استهدف إطلاق نار هضبة الجولان السورية المحتلة خلف خط الهدنة.

وقال إيشل الذي تولى قيادة سلاح الجو لخمس سنوات، إن الغارات كانت من الدقة بما يكفي لتفادي التصعيد ولكنها ساهمت في الوقت نفسه في درء الحرب مع إسرائيل.

وأضاف “أعتقد أنه من وجهة نظر أعدائنا، ومثلما أرى الأمور، فإن هذه اللغة واضحة هنا وكذلك مفهومة أبعد من منطقة الشرق الأوسط”.

ولم يوضح الجنرال الإسرائيلي أين نفذت الغارات، لكن “هآرتس” قالت إنها استهدفت جبهات عدة.

واحتلت إسرائيل 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية سنة 1967 وضمتها في 1981. ولا يزال نحو 510 كلم مربع من الهضبة مع سوريا.

شاهد أيضاً

جامعةحلب الحرة توقِّع اتفاقية تعاون مع أكاديمية إسطنبول للعلاقات الدولية

أبرمت جامعة حلب الحرة التابعة للحكومة السورية المؤقتة، يوم أمس الثلاثاء، اتفاقية تعاون مع أكاديمية ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *