تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبجنجاة متعاون مع الأمن العسكري التابع للنظام من محاولة اغتيال في درعاميليشيات إيران تُرسل تعزيزات عسكرية إلى تخوم مدينة الباب شرقي حلب (خاص)في سوريا: تراجعت روسيا فسيطرت إيرانأردوغان يرفض قرار واشنطن بشأن إعفاء مناطق شمال شرق سوريا من العقوباتالهجرة التركية: عدد ملفات الجنسية الاستثنائية للأجانب التي أُزيلت تعادل 15 ألف ملفمسؤولة أمريكية: سنسمح بالاستثمار الأجنبي في مناطق شمال شرقي سورياقادمة من ريف حماة.. تعزيزات عسكرية لميليشيات إيران في طريقها إلى إدلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيصحيفة روسية: بوتين سحب قواته العسكرية من عدة نقاط في سورياالاتحاد الأوروبي: سياسة الاتحاد ثابتة تجاه نظام الأسدتأكيداً للتسريبات التي حصلت عليها وكالة ثقة مسبقاً.. ميليشيات إيران تتسلم مواقع روسيا من حمص إلى دمشق

ضباط روس يقيمون سوقاً لبيع اﻷغراض المنهوبة من المدن اﻷوكرانية (صورة)

ضباط روس يقيمون سوقاً لبيع اﻷغراض المنهوبة من المدن اﻷوكرانية (صورة)

أقام ضباط الجيش الروسي سوقا لبيع الأغراض المنهوبة من منازل ومحلات الأوكرانيين، بعد تشريدهم واقتحام ممتلكاتهم، في تكرار لما جرى بسوريا من قبل ميليشيات نظام اﻷسد.

وذكرت مصادر إعلامية أوكرانية، أن الروس أقاموا في مدينة ناروفليا، في دولة بيلاروسيا المجاورة، سوقا متخصصا لبيع الممتلكات المنهوبة، حيث يتم عرض غسالات وغسالات صحون، ثلاجات، مجوهرات، سيارات، دراجات، دراجات بخارية، أطباق، سجاد، أعمال فنية، ألعاب أطفال، مستحضرات تجميل.. إلخ.

وتشكل مدينة بورن اﻷوكرانية، في الوقت الحالي، والتي احتلّها الروس خلال اﻷيام الماضية، مركز إمداد بكميات جديدة من السلع المنهوبة إلى السوق.

ويتم عرض اﻷغراض المسروقة بأسعار رخيصة، تحت نظر السلطات البيلاروسية، وتشمل القائمة كل ما كسبه الروس من النهب، بما في ذلك اﻷموال بالعملة اﻷوكرانية.

ويحاول الجنود والضباط استبدال العملة المسروقة بالدولار واليورو، لكنهم يجدون صعوبات بسبب القيود الداخلية على تداول العملات، حيث يحجم البيلاروسيون عن الموافقة على تبادل المعاملات.

يذكر أن نفس الحالة تكررت في سوريا من قبل جيش نظام الأسد وميليشياته، حيث بيعت ممتلكات المدنيين في أسواق رخيصة بمناطق سيطرة النظام.

زر الذهاب إلى الأعلى