تركيا تعرب عن ارتياحها لقرار إشراك إيران في تطبيع العلاقات بين أنقرة ودمشقالعثور على جثة طفلة سورية في غازي عنتابمليشيات حزب الله تجري تدريبات عسكرية لعناصرها جنوبي ديرالزورأمريكا: نرفض أي عملية عسكرية تركية شمال سورياأردوغان يدعو لعقد اجتماعات ثلاثية بين تركيا وروسيا ونظام الأسدفي أقل من 24 ساعة.. قصف جويّ يضرب ثلاثة مواقع لإيران في ديرالزور (فيديو)بهدف إيجاد حلول لقضايا المنطقة.. مقهى الدومري الثقافي يُنهي جلساته الحوارية في إعزاز شمال حلب (صور)أمريكا: سنواصل محاسبة الأسد ونظامه على فظائعهم ضد الشعب السوريخارجية نظام الأسد تصف تقرير منظمة الأسلحة الكيميائية بشأن دوما بـ”المضلل”أسّس قناة أهل القرآن.. وفاة الشيخ السوري “أنس كرزون” في السعودية

ضباط روس يقيمون سوقاً لبيع اﻷغراض المنهوبة من المدن اﻷوكرانية (صورة)

ضباط روس يقيمون سوقاً لبيع اﻷغراض المنهوبة من المدن اﻷوكرانية (صورة)

أقام ضباط الجيش الروسي سوقا لبيع الأغراض المنهوبة من منازل ومحلات الأوكرانيين، بعد تشريدهم واقتحام ممتلكاتهم، في تكرار لما جرى بسوريا من قبل ميليشيات نظام اﻷسد.

وذكرت مصادر إعلامية أوكرانية، أن الروس أقاموا في مدينة ناروفليا، في دولة بيلاروسيا المجاورة، سوقا متخصصا لبيع الممتلكات المنهوبة، حيث يتم عرض غسالات وغسالات صحون، ثلاجات، مجوهرات، سيارات، دراجات، دراجات بخارية، أطباق، سجاد، أعمال فنية، ألعاب أطفال، مستحضرات تجميل.. إلخ.

وتشكل مدينة بورن اﻷوكرانية، في الوقت الحالي، والتي احتلّها الروس خلال اﻷيام الماضية، مركز إمداد بكميات جديدة من السلع المنهوبة إلى السوق.

ويتم عرض اﻷغراض المسروقة بأسعار رخيصة، تحت نظر السلطات البيلاروسية، وتشمل القائمة كل ما كسبه الروس من النهب، بما في ذلك اﻷموال بالعملة اﻷوكرانية.

ويحاول الجنود والضباط استبدال العملة المسروقة بالدولار واليورو، لكنهم يجدون صعوبات بسبب القيود الداخلية على تداول العملات، حيث يحجم البيلاروسيون عن الموافقة على تبادل المعاملات.

يذكر أن نفس الحالة تكررت في سوريا من قبل جيش نظام الأسد وميليشياته، حيث بيعت ممتلكات المدنيين في أسواق رخيصة بمناطق سيطرة النظام.

زر الذهاب إلى الأعلى