تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

ظاهرة جوية غريبة تثير ذهول سكان ولاية أمريكية

وكالة ثقة

أصابت حالة من الذهول سكان ولاية وايومنغ غرب الولايات المتحدة، بعد مشاهدتهم ظاهرة جوية غريبة تتمثل في ظهور سحاب على شكل أمواج البحر المتلاطمة، وفق ما ذكرته صحيفة “مترو” البريطانية.

وبحسب تقرير نشرته المجلة نقلًا عن وسائل إعلام أمريكية، فإن السحابة بدت كأنها “موجة تحطمت عبر الأفق” عندما ظهرت فوق جبال بيجورن، مشيرة إلى أن السكان المحليين اندفعوا لالتقاط صور للسحب وهي ظاهرة تعرف بـ “كيلفن هيلمهولتز” التي يمكن أن تحدث في الهواء، وبشكل أكثر شيوعاً في الماء.

وأوضحت أن هذه الظاهرة تنجم عن تحرك طبقة سريعة الحركة من السوائل أو الهواء فوق طبقة أبطأ وأكثر سمكاً تسحب السطح العلوي قبل الانكسار.

وقالت راشيل جوردون، التي التقطت بعض الصور من منزل والديها في المنطقة الجبلية، “كان هذا مميزاً للغاية وعرفت على الفور أنني بحاجة إلى التقاط صورة، لقد كانت لحظة رائعة وأنا سعيدة جدا لأن الآخرين يمكنهم الاستمتاع بالتجربة الآن أيضاً”.

ويعد تكوين السحب أحد أكثر الأشياء التي يبحث عنها مراقبو السحب وقد سُميت هذه الظاهرة على اسم العالمين البريطاني اللورد كلفن، والألماني هيرمان فون هيلمهولتز، اللذين درسا فيزياء حركة السحب لفترة طويلة.

وأفادت الصحيفة بأنه، في أذار العام الماضي، شاهد مراقبو السحب على الساحل الشمالي لمقاطعة ويلز البريطانية أفقاً غريباً بدا كأنه على وشك أن يبتلع منازلهم وأنه كان في الواقع خداعاً بصرياً نتيجة تكوينً ضخمً للغيوم التي بدت كأنها تسونامي في السماء.

وفي 2019، حدثت ظاهرة مماثلة لتلك في منطقتي وايومنغ، وسميث ماونت لايك، في ولاية فيرجينيا، إذ ظهرت الغيوم القطنية البيضاء على شكل أمواج بحر.

من ناحيتها، عرفت خدمات الأرصاد الجوية الظاهرة بـ”الأمواج الرأسية في الهواء المرتبطة بقص الرياح في المناطق المستقرة بشكل ثابت”، موضحة أن الغيوم تستطيع أن تظهر على شكل أمواج مكسرّة أو مرتبطة في صور الرادار أو الصور المصورة، وقد تحدث هذه الظاهرة إذا كانت درجات الحرارة والرطوبة صحيحة مرفقة بطبقات الغلاف الجوي المختلفة بسرعات رياح مختلفة، ما يخلق بالتالي الموجات الدائرية.

زر الذهاب إلى الأعلى