جواً.. وصول وفد إيراني من دمشق إلى مطار حماة لعقد اجتماع طارئ (خاص)النشاط الإيراني في سوريا قبل العام 2011بين التهديدات الروسية…. والبحث عن بدائل…. هل ستعاني أوروبا شتاء قارساًإيران تبدأ ببناء مستودعات ومخابئ تحت الأرض في مصياف غربي حماة (خاص)تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)

ظهور نسخة جديدة لـ”سهيل الحسن”.. والإعلان عن توجّه قوات نحو إدلب (صور)

ظهور نسخة جديدة لـ”سهيل الحسن”.. والإعلان عن توجّه قوات نحو إدلب (صور)

تداولت مواقع التواصل التابعة للنظام السوري صورا جديدة لـ”سهيل الحسن” قائد الفرقة 25 المرتبطة بروسيا، حيث ظهر بشكل جديد مختلف قليلاً عن شكله المعهود.

وقالت قوات النظام إنها قامت بتخريج دورة تدريبية تضم مئات العناصر التابعين لها في محافظة حماة، وسط البلاد، حيث استمرت الدورة التدريبية لأكثر من 60 يوماً.

وشمل التدريب العسكري “مختلف أنواع الأسلحة النارية” بإشراف ضباط من قوات النظام السوري، في مدرسة المجنزرات بريف محافظة حماة الشرقي.

وتمّ تخريج أكثر من 300 عنصر حيث تحدّث إعلام النظام عن “رفع الجاهزية العسكرية للمقاتلين”، فيما ستنطلق القوات المتخرجة نحو “جبهات القتال” وتنقسم إلى قسمين؛ “القسم الأول نحو ريف إدلب الجنوبي والقسم الآخر نحو البادية السورية وذلك بهدف ملاحقة فلول تنظيم داعش”.

وبحسب مصادر النظام فقد أشرف سهيل الحسن على تخريج الدورة العسكرية وسط استنفار أمني وعسكري في المنطقة، كما حضر التخريج قائد “فوج الطه” المسمى “علي طه” وهو تابع للفرقة 25.

وكان الحسن قد غاب عن الكاميرات منذ أكثر من عام، بعد تكرار ظهوره أثناء معارك إدلب اﻷخيرة.

وحظي سهيل الحسن بترويج إعلامي روسي، حيث ظهر بأشكال مختلفة عبر السنوات الماضية، وسط تشكيك في حقيقة شخصيته، مع تأكيدات على مقتله منذ عدة سنوات، فيما تستغلّ القوات الروسية شخصيته لاستقطاب مقاتلين يدينون بالولاء التام لها في سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى