أردوغان: سنُنشئ منطقة آمنة بعمق 30 كم على طول الحدود السوريةإيران تزيد من توغلها في حلب بإنشاء مركز تدريب عسكري (خاص)الإدارة الذاتية تُحدد سعر القمح والشعير في مناطق سيطرتها“ب ي د” يختطف طفلة في حي الشيخ مقصود بـ”حلب”ميليشيا “حزب الله” تنشئ مصنعاً لـ”الكبتاغون” في السويداءبالصور.. اغتيال ضابط إيراني رفيع في طهران شارك بقتل السوريينالجيش الوطني يعتقل كبار تجار المخدرات شمالي حلب (خاص)بالصور.. جامعة حلب الحرة تنظم رحلة سياحية لطلاب “قسم التاريخ” في عفرينالخارجية الأمريكية: لا حل عسكري في سورياقصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئة

ظهور نسخة جديدة لـ”سهيل الحسن”.. والإعلان عن توجّه قوات نحو إدلب (صور)

ظهور نسخة جديدة لـ”سهيل الحسن”.. والإعلان عن توجّه قوات نحو إدلب (صور)

تداولت مواقع التواصل التابعة للنظام السوري صورا جديدة لـ”سهيل الحسن” قائد الفرقة 25 المرتبطة بروسيا، حيث ظهر بشكل جديد مختلف قليلاً عن شكله المعهود.

وقالت قوات النظام إنها قامت بتخريج دورة تدريبية تضم مئات العناصر التابعين لها في محافظة حماة، وسط البلاد، حيث استمرت الدورة التدريبية لأكثر من 60 يوماً.

وشمل التدريب العسكري “مختلف أنواع الأسلحة النارية” بإشراف ضباط من قوات النظام السوري، في مدرسة المجنزرات بريف محافظة حماة الشرقي.

وتمّ تخريج أكثر من 300 عنصر حيث تحدّث إعلام النظام عن “رفع الجاهزية العسكرية للمقاتلين”، فيما ستنطلق القوات المتخرجة نحو “جبهات القتال” وتنقسم إلى قسمين؛ “القسم الأول نحو ريف إدلب الجنوبي والقسم الآخر نحو البادية السورية وذلك بهدف ملاحقة فلول تنظيم داعش”.

وبحسب مصادر النظام فقد أشرف سهيل الحسن على تخريج الدورة العسكرية وسط استنفار أمني وعسكري في المنطقة، كما حضر التخريج قائد “فوج الطه” المسمى “علي طه” وهو تابع للفرقة 25.

وكان الحسن قد غاب عن الكاميرات منذ أكثر من عام، بعد تكرار ظهوره أثناء معارك إدلب اﻷخيرة.

وحظي سهيل الحسن بترويج إعلامي روسي، حيث ظهر بأشكال مختلفة عبر السنوات الماضية، وسط تشكيك في حقيقة شخصيته، مع تأكيدات على مقتله منذ عدة سنوات، فيما تستغلّ القوات الروسية شخصيته لاستقطاب مقاتلين يدينون بالولاء التام لها في سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى