“عبدالله الدردري” محـ.ـاصر مع شـ.ـبيحة لنظـ.ـام اﻷسد في أفغانستان

“عبدالله الدردري” محـ.ـاصر مع شـ.ـبيحة لنظـ.ـام اﻷسد في أفغانستان

وكالة-ثقة – فريق التحرير

كشفت مصادر إعلامية عن محـ.ـاصرة عدد من السوريين المـ.ـوالين لنظـ.ـام اﻷسد والعاملين لصالحه إلى جانب الحكومة السابقة والاحتـ.ـلال اﻷمريكي في أفغانستان.

ونقل موقع “سناك سوري” عن مصادر خاصة أن نائب رئيس وزراء النظـ.ـام السابق للشؤون الاقتصادية عبدالله الدردري، لايزال موجودا في أفغانستان برفقة العشرات من السوريين عمـ.ـلاء النظـ.ـام.

وأكد الموقع أن الدردري تواصل مع مقربين منه وقال إنه مايزال بخير وبصحة جيدة وسيعمل على التوجه إلى كازاخستان عبر المطار المدني، ومنها إلى مقر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنـ.ـظمة اليونيسف في إسطنبول.

وأشار الموقع أيضا إلى وجود الكثير من السوريين في أفغانستان، بعضهم من العاملين بشركة MTN للاتصالات.

ويشغل الدردري حاليًا منصب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أفغانستان، وهو وزير سابق بنظـ.ـام اﻷسد، ومحاضر في جامعة دمشق، يلقب بـ”مهندس الاقتصاد السوري”، وكان صديقا لباسل الأسد، وهو ابن اللـ.ـواء عبد الرزاق الدردري.

زر الذهاب إلى الأعلى