عشيرة “العفادلة” تستعد للحرب على ميليشيا قسد وطردها من الرقة

وكالة ثقة

طالبت “العفادلة” وهي أحد أكبر العشائر العربية في شمال شرق سوريا، ميليشيا قسد بالتوقف عن انتهاكاتها، قبل خوض مواجهة عسكرية معها، حتى إخراجها بالقوة من محافظة الرقة، بسبب سياساتها التي أثارت سخط اﻷهالي، وفرض التجنيد اﻹجباري.

وقد عقد عدد من وجهاء وشيوخ العشيرة في مضافتهم بحي المشلب بمدينة الرقة، احتماعاً لبحث كيفية الرد على ممارسات ميليشيا قسد والتجنيد الإجباري.

وذكرت مصادر محلية أن الوجهاء طالبوا قسد بإيقاف حملة اعتقالات الشبان للتجنيد الإجباري، وإعادة النظر في القرارات الصادرة عنها بهذا الخصوص.

من جهته قال الناطق باسم مجلس القبائل والعشائر السورية “مضر الأسعد” إن قرارات الاجتماع واضح، وهي طرد الميليشيا من محافظة الرقة وعدم السماح بدخول النظام إليها، مشيرا إلى أن مجلس القبائل والعشائر السورية يدعم ويؤيد قرارات العشائر المتمثلة برفض وجود قسد في مناطقهم.

ويأتي ذلك بعد أيام من اندلاع مواجهات واسعة في مدينة منبج بريف حلب الشرقي لعبت فيها العشائر العربية دوراً حاسماً ضد الميليشيا.

يذكر أن قسد كانت قد اغتالت شيخ عشيرة “العفادلة” واعتقلت في أوقات سابقة عدداً كبيراً من شبانها.

زر الذهاب إلى الأعلى