عفو عام عن مرتـ.ـكبي الجـ.ـرائم الجـ.ـزائية والجنـ.ـائية وفق شروط

عفو عام عن مرتـ.ـكبي الجـ.ـرائم الجـ.ـزائية والجنـ.ـائية وفق شروط

وكالة-ثقة – فريق التحرير

أصدرت رئاسة الوزراء في “حكومة الإنقاذ” التابعة إلى هيئة “تحرير الشام” التي تبسط سيطـ.ـرتها على الأجزاء المتبقية من إدلب عفوًا عن المساجـ.ـين لديها وفق عدد من الشروط، واستثنت المجـ.ـرمين ومروجـ.ـي المخـ.ـدرات وأصحاب الجـ.ـرائم التي تمـ.ـس أمـ.ـن المواطنين.

وجاء في المادة الأولى من القرار، يمنح عفو عام عن مرتكـ.ـبي الجـ.ـرائم (الجـ.ـزائية والجنـ.ـائية) بعد حصولهم على وثيقة حُسن سيرة وسلوك وفق الآتي : العفو عن كامل مدة الحبـ.ـس المتبقية ، لمن صـ.ـدرت بحقهم أحكام قضـ.ـائية مبرمة، العفو عن نصف مدة الحـ.ـبس، في الجـ.ـرائم التي لم يصـ.ـدر فيها حكم قضـ.ـائي مبرم، والعفو عن كامل العقـ.ـوبة المالية، إذا كان المبـ.ـلغ المحـ.ـكوم به أقل من خمسـ.ـمائة دولار أمريكي، أو ما يعادله من العملات الأخرى، والعفو عن نصف العقـ.ـوبة المالية ، إذا كان المبلغ المحـ.ـكوم به أكثر من خمسمائة دولار أمريكي، أو ما يعادله من العملات الأخرى.

وفي المادة الثانية، يستثنى من أحكام هذا المرسوم جـ.ـرائم الحدود والقصـ.ـاص والخطف والسطو المسـ.ـلح، والاتجار، وترويج المخـ.ـدرات، وترويج العملة المـ.ـزيفة، والجـ.ـرائم التي تمـ.ـس الأمـ.ـن العام.
وأضاف نص القرار، أنّ المتوارين والفاريّن يمكن لهم الاستفادة من هذا العفو، شريطة تسـ.ـليم أنفسهم للجـ.ـهات المختصة خلال مدة أقصـ.ـاها 30 يوماً بدءا من تاريخ صـ.ـدور هذا القرار.
يشار إلى أن حكومة الإنقاذ السورية؛ هي في الواقع حكومة بديلة تتبع المعارضة السورية، وتجلس في محافظة إدلب. لقد اختتم المؤتمر العام في 11 سبتمبر 2017 وكوَّن جمعية تأسيسية، وعين رئيسًا جديدًا للوزراء. وفي مطلع أكتوبر 2017، شكل المؤتمر العام حكومة الإنقاذ الحالية.

صحيفة صربية تكشف اﻷسباب الحقيقية للتـ.ـطبيع مع اﻷسد

وكالة-ثقة – فريق التحرير

كشفت صحيفة Danas الصربية في تقرير عن أسباب الخطوة التي اتخذتها الحكومة في إعادة سفيرها إلى دمشق، رغم معـ.ـارضة الاتحاد اﻷوروبي.

وقالت الصحيفة إن الدافـ.ـع الرئيس يتمثّل برغبة الحكومة الصربية في “مغازلة” روسيا بالإضافة إلى دوافـ.ـع أخرى أقل أهمية.

وأوضح التقرير أن قرار صربيا إرسال سفير إلى النظـ.ـام السوري مرة أخرى، على الرغم من نأيها بنفسها عن السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، كان الدافـ.ـع الأساسي له يتمثل برغبة الحكومة الصربية في التقرب من الروس رغم أن النظـ.ـام لم يعترف باستقلال كوسوفو وانفصـ.ـالها عن يوغسلافيا السابقة.

وأشارت Danas إلى أن البلاد تعـ.ـرضت إلى انتقـ.ـادات في قمة الاتحاد الأوروبي اﻷخيرة، حيث تم تحـ.ـذير الحكومة من أن مثل هذا الانحـ.ـراف عن السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، سيكون له عواقـ.ـب على البلاد.

وقد لـ.ـوّحت الدول اﻷوروبية بتعرض التقارب مع صربيا في اتفاقـ.ـيات الشراكة، للخـ.ـطر، نتيجة خطوتها تلك.

وقال المتحدث باسم الاتحاد للسياسة الخارجية والأمـ.ـن، بيتر ستانو، إن قرار صربيا برفع العلاقات الدبلومـ.ـاسية مع نظـ.ـام اﻷسد إلى مستوى السفير مخالـ.ـف لسياسة الاتحاد موضحا أن “موقف الاتحاد الأوروبي من تطبيـ.ـع العلاقات مع النظـ.ـام في سوريا واضح ولا يتغير، والانتخـ.ـابات الأخيرة التي نظمها النظـ.ـام لا يمكن أن تؤدي إلى أي إجراءات تطبيـ.ـع دولي”.

وأضاف ستانو أن إرسال السفير بصفة رئيس البعثة الدبلوماسية يعني تسليم أوراق الاعتماد لرئيس الدولة، إلا أن بشار الأسد مدرج على قائـ.ـمة العقـ.ـوبات الأوروبية و”ليس لديه ديمقراطية، ولا يمتلك الشـ.ـرعية كرئيس”.

يذكر أن صربيا حظيت سابقا بدعـ.ـم روسي في مجـ.ـازرها ضـ.ـد المسلمين في البوسنة والهرسك خلال تسعيـ.ـنيات القرن الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى