آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيالطائرات التركية تضرب مواقع “قسد” شمال حلببهدف إرسالهم إلى حدود الجولان والأردن.. دورة عسكرية لـ”حزب الله” في حمص ومراسل ثقة يكشف التفاصيل (خاص)الجيش الوطني يعتزم إنشاء كلية عسكرية شمال سورياالرئاسة التركية تنفي وجود أي اتصال على المستوى السياسي مع نظام الأسدمقتل سوري بحادثة طعن في ألمانياإيران وسياسة اللعب على حافة الهاويةتجاهلوا بأن الأسد هو الراعي الأول له.. الإمارات تقيم مؤتمراً لمكافحة المخدرات ونظام الأسد يشارك!وصول 270 حاج من جرحى الثورة السورية إلى السعودية لأداة فريضة الحجمطالبات بتمديد آلية إيصال المساعدات عبر معبر باب الهوىعاصفة مطرية تتسبب بأضرار مادية وإصابات في مخيمات إدلب وحلبأوتشا: 13.4 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية في جميع أنحاء سوريا“أونروا”: نحتاج إلى 5 ملايين دولار في الأردن لتقديم المساعدة للاجئين الفلسطينيين من سورياميليشيا “حزب الله” اللبناني تُنشى معسكراً جديداً قرب “القريتين” في حمص (خاص)إيران تُنشئ قاعدة عسكرية جديدة في “مورك” بحماة وتزوّدها بأسلحة نوعية (خاص)

على وقع المظاهرات.. كهرباء إعزاز ترفع الشريحة وتحافظ على السعر

على وقع المظاهرات.. كهرباء إعزاز ترفع الشريحة وتحافظ على السعر

وكالة ثقة

رفعت شركة الكهرباء في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، اليوم السبت 4 يونيو/حزيران، مقدار الشريحة الأولى من الكهرباء 100 كيلو واط عن ما سابق.

وأعلنت شركة الكهرباء “ak energy”، اليوم، عبر بيان رسمي لها، أنه تم رفع مقدار الشريحة الأولى من الكهرباء إلى 200 كيلو واط، بدلاً من 100 كيلو واط، مع الإبقاء على السعر نفسه 2.45 ليرة تركية.

وكان أقدم أهالي مدينة عفرين شمالي حلب، مساء أمس الجمعة، على التظاهر أمام مبنى شركة الكهرباء وهتفوا بعبارات تُندّد بسوء الخدمة، وسرعان ما تدخلت شرطة المدينة لتفريق المتظاهرين من أمام مقار الشركة، والتي تخلّلها إطلاق نار أسفر عن إصابة مدني مهجّر من ريف حماة بطلق ناري تم إدخاله إلى الأراضي التركية لخطورة إصابته.

وردّ الأهالي حينها على إطلاق النار واقتحموا مقر شركة الكهرباء وأحرقوه بشكل كامل، ليتبين عقب إخماد النيران بوجود جثة مدني “متفحماً”، يعمل “حارساً” داخل المقر.

في المقابل، وصفت معرفات تابعة لـ”الشركة السورية التركية للطاقة الكهربائية STE” في مدينة عفرين الاحتجاجات الشعبية ضدها بـ”أعمال إرهابية” بعد قيام محتجين بحرق مبنى الشركة.

وفي تلك الأثناء، انتقلت الاحتجاجات مباشرة إلى مدينة مارع شرقي حلب، ضد فرع شركة الكهرباء ذاتها هناك، وقام محتجون بإضرام النيران في مبنى الشركة أيضاَ، كما تحرك المتظاهرون في ناحية جنديرس لذات الأسباب، وانطلقت مظاهرة كبيرة في الناحية، وفي مدينة صوران قام محتجون أيضاَ بحرق شركة الكهرباء هناك.

وكانت شركة الكهرباء العاملة بريف حلب رفعت تسعيرة الكيلو واط، حيث أصبح كل 50 كيلو بسعر 125 ليرة تركية وفي حال نفاذ تعبئة 50 كيلو ضمن الشهر الواحد، تعاد تعبئة 100 كيلو بسعر 450 ليرة.

زر الذهاب إلى الأعلى