الرئيسية » اخبار » عمليات إنزال جوي بـ”الجملة” تنفذها قوات التحالف بدير الزور .. والهدف؟

عمليات إنزال جوي بـ”الجملة” تنفذها قوات التحالف بدير الزور .. والهدف؟

نفذت قوات “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة، خلال اليومين الماضيين، سلسلة عمليات إنزال جوي جديدة، في محافظة دير الزور، كبرى وآخر معاقل تنظيم “الدولة” (داعش) في شرقي سوريا.

وأفاد موقع “فرات بوست” أن قوات “التحالف الدولي” نفذت الأربعاء، إنزالاً جوياً في منطقة الدانة (المستبعدة) التابعة لإصلاح مدينة موحسن بريف دير الزور الشرقي.

وأشار الموقع الذي يرصد أخبار دير الزور والرقة، إلى أن الانزال تم بواسطة أربعة مروحيات أمريكية قتالية، الأمر الذي دفع تنظيم “الدولة” إلى استنفار كوادره الأمنية والعسكرية، و نشر عدد من الحواجز على الطرق الرئيسية في المنطقة، دون تحديد طبيعة وهدف الإنزال.

يأتي ذلك بعيد ساعات قليلة من تنفيذ التحالف عملية إنزال مماثلة بواسطة طائرات مروحية، واستهدفت “قلعة الرحبة” في مدينة الميادين، سبقتها تمهيد جوي من قبل طائرات حربية طال المنطقة المستهدفة.

وأفاد ناشطون أن “الطائرتين اللتين نفذتا العملية، لم يسمع لهما أي صوت، عكس ما جرت عليه العادة في الإنزالات التي نفذتها مروحيات التحالف في المنطقة، في الأسابيع الماضية”.

وكانت قوات التحالف قد نفذت إنزالاً جويا فجر الثلاثاء، بالقرب من منطقة الرحبة في بادية الميادين، بواسطة طائرات مروحية قامت بتشغيل كاشفات الإنارة الليلية وهي مدعومة بطائرات مقاتلة.

وأشارت المصادر إلى أن العملية أسفرت عن اعتقال 8 عناصر من داعش يعملون في “الشرطة الإسلامية”، وجميعهم من الأجانب.

وبالتزامن مع الإنزال بالقرب من منطقة الرحبة، شهدت منطقة “كب الملا” المجاورة للمعبر المائي في بلدة “البوليل” في ريف دير الزور الشرقي، إنزالاً جوياً مماثلاً، حيث تمت العملية بواسطة طائرتين مروحيتين.

وأكدت المصادر أن العملية أسفرت عن اعتقال “أمير مالية تنظيم الدولة” في حقل “التيم” النفطي، بالإضافة إلى مصادرة ما بحوزته من خزينة مالية عائدة للتنظيم، كما تم سحب أربع أسر تابعة للتنظيم، يرجح أنها تحمل الجنسيات الغربية.

ومع اقتراب استيلاء ما تسمى “قوات سوريا الديمقراطية” على مدينة الرقة، التي تعتبر عاصمة تنظيم “داعش” في سوريا، نقل التنظيم معظم قياداته وكوادره العسكرية والأمنية والشرعية، إلى محافظة دير الزور التي باتت آخر أكبر معاقل التنظيم في البلاد، كثفت قوات التحالف من عمليات الإنزال الجوي، وذلك بهدف سحب عناصر من تنظيم داعش في المنطقة، بينهم قادة، يعتقد أنهم “عملاء وجواسيس” سبق ونشرهم ضمن مناطق سيطرة التنظيم في دير الزور، أو اعتقال شخصيات قيادية أو أمنية أو عسكرية أو شرعية أو مالية تابعة للتنظيم، أضف إلى ذلك، سحب بعض العائلات والأسر من جنسيات غربية، ولا سيما بعد تمكن قوات الأسد وميليشيات إيران من فك حصار “داعش” لمدينة دير الزور بعد حصار دام  لثلاث سنوات .

هذا ويسيطر تنظيم “داعش” على معظم محافظة دير الزور باستثناء أجزاء من أحياء المدينة، التي ما زالت خاضعة لسيطرة قوات الأسد.

شاهد أيضاً

ثلاث منظمات مدنية ترفع دعوى قضائية ضد نظام الأسد في ألمانيا

كشف تقرير مشترك لمجلة دير شبيغل ودويتشه فيله الألمانيين، عن دعوى قضائية نظمتها منظمات مجتمع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *