تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

عملية لتبادل الأسرى بين الثوار وقوات الأسد في درعا

أجرت غرفة عمليات البنيان المرصوص عملية تبادل مع قوات الأسد في مدينة درعا، حيث استلمت جثامين بعض الشهداء الذين تمكنت قوات الأسد من سحبها بعدما ارتقوا ضمن معركة الموت ولا المذلة في حي المنشية بدرعا البلد، وقامت بتسليم جثث عدد من قتلى قوات الأسد.

ونشر ناشطون أسماء الشهداء الذين تم استلامهم، وهم:
1-عبد الرحمن عطالله الحريري.
2-محمد الموسى الحريري.
3-قاسم محمد الحريري.
4-أنس كليب أبو مالك.
5_محمد ذوقان مصطفى الحميد.
6-زياد محمود أبازيد.
7-احمد عمار عارف المحاميد.
8_موسى خالد الشباك.
9-ابو محمد الشامي.
10- عماد النابلسي.
11_ أبو يعقوب أبو نبوت.

ولفت ناشطون إلى أن هذا التبادل جاء كمرحلة أولى، ومن المنتظر أن تتم المرحلة الثانية التي سيتم بموجبها تسلم الثوار للشهداء الذين ارتقوا في معركة الكتيبة المهجورة بريف درعا.

والجدير بالذكر أن الثوار بدأوا في الثاني عشر من شهر شباط/ فبراير من العام الجاري معركة أطلقوا عليها اسم “الموت ولا المذلة” للسيطرة على حيي المنشية وسجنة بدرعا البلد، وتمكنوا خلالها من السيطرة على مساحات واسعة من حي المنشية.

ويعتبر التقدم الذي حققه الثوار في المعركة تقدما هاما واستراتيجيا، وذلك إذا ما قيس حجم هذا التقدم بحجم التحصينات التي بناها نظام الأسد خلال السنين الماضية، حيث يعتبر نظام الأسد حي المنشية أقوى وأعتى حصونه في مدينة درعا، ويعتبر طرده منه إنجازا وتخليصا للمدنيين من بعض صواريخ الفيل التي كانت تطلقها قوات الأسد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى