عودة العمليات.. تصـ.ـفية ضابط من جبلة واستهداف آخر في محافظة درعا

عودة العمليات.. تصفية ضابط من جبلة واستهداف آخر في محافظة درعا

لقي 3 أشخاص في محافظة درعا ، جنوب سوريا ، بينهم ضابط في قوات النظام حتفهم ، في عمليات جديدة ، عقب توقيع “المصالحات”.

وقالت مصادر محلية إن مسلحين مجهولين قاموا ، أمس اﻷربعاء ، بتصفية الملازم أول في قوات النظام ، حيدر ميسر حسام الدين ، من قرية عين الشرقية في منطقة جبلة بريف اللاذقية.

وتمّ استهداف حسام الدين على الطريق الواصل بين بلدة إبطع ومدينة داعل في الريف الأوسط من المحافظة، بإطلاق نار مباشر لم يُعرف مصدره.

كما استهدف مجهولون المدعو “أحمد إبراهيم الزعبي” الملقب (سنجر) بالرصاص في بلدة المسيفرة ، عصر أمس ، ما أسفر عن إصابته بجروح خطيرة نقل على إثرها إلى مشافي العاصمة دمشق.

وقامت ، إثر ذلك ، قوة من المخابرات الجوية باقتحام بلدة المسيفرة شرق درعا، ونصب حاجز مؤقت وسط البلدة وتفتيش وتدقيق هويات المارّة ، واعتقال شخصين من عشائر البدو بعد ضربهم بشكل مبرح.

وسنجر هو عنصر في مجموعة محلية تعمل لصالح فرع الأمن العسكري ، وهو عنصر سابق في هيئة تحرير الشام ، وكان متهما قبل عام 2018، بتزعمه مجموعة خطف في المنطقة الشرقية بدرعا. عنصر سابق في هيئة تحرير الشام ، وكان متهما قبل عام 2018، بتزعمه مجموعة خطف في المنطقة الشرقية بدرعا.

يذكر أن شخصين قتلا أيضا أمس في بلدة الحريّك في الريف الشرقي من محافظة درعا، إثر استهدافهما بإطلاق نار مباشر من قبل مسلحين مجهولين.

زر الذهاب إلى الأعلى