تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

غوتيريش: تحذير ترامب للأسد جدي وينبغي الإصغاء له

وصف الأمين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش، “تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لرأس النظام السوري بشار الأسد، بأنه “جدي” وجدير بالإصغاء له.

وقبيل بدء اجتماعه مع وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون، اليوم الأربعاء، وجه صحفي سؤالاً للمسؤول الأممي حول إذا ما كان يعتقد أن “الرئيس الأسد قد سمع تحذير الرئيس ترامب عن الهجوم بالأسلحة الكيماوية السورية”.

السؤال رد عليه غوتيريش، بالقول “أنا أعتقد أن التحذير كان جدياً. وأعتقد أنه يجب الاستماع للتحذيرات الجدية”.

وأعلنت واشنطن، أمس الأول الإثنين، “رصد استعدادات محتملة لنظام الأسد لشن هجوم آخر بالأسلحة الكيماوية سيؤدي على الأرجح إلى قتل جماعي لمدنيين بينهم أطفال أبرياء”.

وتوعد البيت الأبيض “الأسد”، بأنه “سيدفع وجيشه ثمناً باهظاً جداً، إذا ما نفذ مجزرة جماعية أخرى عبر هجوم بالأسلحة الكيماوية”، وذلك بعد أن رصد البنتاغون تحركات مشبوهة في قاعدة الشعيرات الجوية بمحافظة ريف حمص (وسط سوريا)، تنذر باستعداد النظام السوري لتنفيذ هجوم كيماوي محتمل.

وأمس، قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغريك، “لا نريد أن نعلق على أمر لم يحدث بعد لكننا نؤكد أن أي استخدام للأسلحة الكيماوية هو أمر مدان بأقصى العبارات ولابد من المحاسبة عليه طبقا للقانون الدولي”.

وفي 7 ابريل/نيسان الماضي، قصفت الولايات المتحدة قاعدة الشعيرات الجوية، باستخدام 59 صاروخا من طراز “توماهوك”، رداً على هجوم كيماوي نفذه نظام الأسد، قبلها بثلاثة أيام في بلدة خان شيخون السورية، في محافظة إدلب (شمال)، متسبباً في مقتل وجرح عدد كبير من المدنيين الأبرياء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى