تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)جرائم المليشيات الإيرانية في سورية.. التطهير الطائفي أبرزهاتركيا.. طفل سوري يُنقذ عائلته في منطقة أرطغرل بولاية إزميرصحة النظام تعلن تسجيل 15 إصابة بمرض “الكوليرا”تركيا.. الحكم بالسجن لمدة 26 عاماً ونصف على قاتل الشاب السوري “محمد اليافي”

غوتيريش: تحذير ترامب للأسد جدي وينبغي الإصغاء له

وصف الأمين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش، “تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لرأس النظام السوري بشار الأسد، بأنه “جدي” وجدير بالإصغاء له.

وقبيل بدء اجتماعه مع وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون، اليوم الأربعاء، وجه صحفي سؤالاً للمسؤول الأممي حول إذا ما كان يعتقد أن “الرئيس الأسد قد سمع تحذير الرئيس ترامب عن الهجوم بالأسلحة الكيماوية السورية”.

السؤال رد عليه غوتيريش، بالقول “أنا أعتقد أن التحذير كان جدياً. وأعتقد أنه يجب الاستماع للتحذيرات الجدية”.

وأعلنت واشنطن، أمس الأول الإثنين، “رصد استعدادات محتملة لنظام الأسد لشن هجوم آخر بالأسلحة الكيماوية سيؤدي على الأرجح إلى قتل جماعي لمدنيين بينهم أطفال أبرياء”.

وتوعد البيت الأبيض “الأسد”، بأنه “سيدفع وجيشه ثمناً باهظاً جداً، إذا ما نفذ مجزرة جماعية أخرى عبر هجوم بالأسلحة الكيماوية”، وذلك بعد أن رصد البنتاغون تحركات مشبوهة في قاعدة الشعيرات الجوية بمحافظة ريف حمص (وسط سوريا)، تنذر باستعداد النظام السوري لتنفيذ هجوم كيماوي محتمل.

وأمس، قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغريك، “لا نريد أن نعلق على أمر لم يحدث بعد لكننا نؤكد أن أي استخدام للأسلحة الكيماوية هو أمر مدان بأقصى العبارات ولابد من المحاسبة عليه طبقا للقانون الدولي”.

وفي 7 ابريل/نيسان الماضي، قصفت الولايات المتحدة قاعدة الشعيرات الجوية، باستخدام 59 صاروخا من طراز “توماهوك”، رداً على هجوم كيماوي نفذه نظام الأسد، قبلها بثلاثة أيام في بلدة خان شيخون السورية، في محافظة إدلب (شمال)، متسبباً في مقتل وجرح عدد كبير من المدنيين الأبرياء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى