فراس اﻷسد: هذه حقيقة حرب تشرين وبشار والممانعة

فراس اﻷسد: هذه حـ..ـقيقة حـ.ـرب تشرين وبشار والممـ.ـانعة

أكد فراس الأسد على تواطـ ـؤ ابن عمه بشار الأسد، مع الاحـ ـتلال الإسرائـ.ـيلي ضـ ـد الشعب السوري، بخـ.ـلاف ادعـ.ـاءاته حول المقـ ـاومة والممـ ـانعة.

وقال فراس سـ.ـاخراً، في منشور بمناسبة الذكرى السنوية لحـ ـرب تشرين: “بمناسبة ذكرى حـ ـرب تشرين التحـ ـريرية وبمناسبة مـ.ـرور خمسين عاماً على قيام نظـ ـام الممـ ـانعة والمقـ ـاومة، وبمناسبة الانتصـ ـار على الملايين من السوريين عمـ ـلاء إسرائـ.ـيل و قتـ ـل مليون منهم، وبمناسة مرور عشرة أعوام على قـ.ـرار النظـ ـام بتدمـ ـير وتفـ.ـتيت سوريا سياسـ ـياً واقتـ.ـصادياً واجتماعياً وجغرافياً، بحجة محـ ـاربة عمـ ـلاء إسرائـ.ـيل من السوريين.. بهـ.ـذه المناسبات جميعها يقول السيد خالد العبود، أحد الأبواق الأساسية الناطقة بلـ.ـسان المخـ ـابرات السورية، إنّ اللـ ـوبي اليهـ ـودي العالمي -حـ.ـامي حـ.ـمى إسرائـ.ـيل- هو من يدفـ.ـع الدول العربية دفـ.ـعاً لإعادة علاقاتها مع النظـ ـام السوري”.

وأضاف: “حـ.ـرم الشعب السوري من ثـ.ـروات سوريا المـ ـنهـ.ـوبة على مدى أربعين عاماً باسـ.ـم مقـ ـاومة إسرائـ.ـيل، وطوال تلك الفـ.ـترة تمَّ تدمـ ـير سوريا على مستوى المجتمع من خلال اعتـ.ـماد سيـ.ـاسة الفـ ـساد و المحـ.ـسوبـ.ـيات كـ.ـأدوات أساسية لحـ.ـكم البلاد، بالإضافة إلى حكـ.ـم المخـ ـابرات، وكل ذلك حصل تحت عنوان مقـ ـاومة إسرائـ.ـيل، وتمَّ تدمـ ـير سوريا بالكامل في الأعـ.ـوام العشر المـ.ـاضية أيضاً بحـ.ـجة المقـ ـاومة المزعـ.ـومة، وبعد كل ذلك يقول هذا النظـ ـام إنّ حـ.ـامي حـ.ـمى إسرائـ.ـيل يقـ ـاتل معه وينـ.ـاصره و يجـ ـبر العـ.ـرب على إعادة النظـ ـام إلى سابق عهـ.ـده”.

وتساءل فراس قـ.ـائلا: “لا أدري إن كان هذا المنشور قد كتب بهـ.ـدف سبر ردات الفعل عليه -و هو أسلـ.ـوب مخـ ـابـ.ـراتي معروف- أو أنه قد كتب كخـ.ـطوة أولى لتحـ.ـضير السوريين نفـ.ـسياً للعلاقات مع إسرائـ.ـيل، ولكن المهم فيما كتب في سطوره أنه اعتـ.ـراف صـ.ـريح من النظـ ـام بأنه دمـ ـر سوريا عن بكره أبيها من أجل السلـ ـطة والكرسي فقط و لا شيء غير ذلك”.

وكان المتـ.ـحدث باسـ.ـم الجـ ـيش الإسرائـ.ـيلي أفيخـ.ـاي أدرعي قد قال معـ.ـلقا على ذكـ.ـرى حـ ـرب أكتوبر، إن “هذه الحـ ـرب فتـ.ـحت أبواب السـ.ـلام وحوّلت العـ ـدو إلى صديق وشـ.ـريك أسـ.ـاسي في صنـ.ـع السـ.ـلام في المنطقة”.

زر الذهاب إلى الأعلى