تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

فرنسا توقف شبكة لتمويل الإرهاب إلكترونياً باتجاه سوريا

أعلنت النيابة العامة لمكافحة الإرهاب في فرنسا، اليوم الأحد، تمكنها من توقيف 8 أشخاص من أصل 30 منذ الثلاثاء الفائت، في إطار حملة على شبكة لتمويل الإرهاب إلكترونيا باتجاه سوريا.
وبحسب التحقيقات فقد تم تحديد هوية “جهاديين فرنسيين اثنين” يقفان وراء هذه الشبكة هما “مسعود س.” و”وليد ف.”، وكلاهما في الخامسة والعشرين وقد انتقلا إلى سوريا في العام 2013.

وأوضح النيابة، أن 3 منهم مثلوا أمام قضاة التحقيق يوم أمس السبت، في إطار تحقيقين قضائيين بتهمة تمويل الإرهاب وتشكيل عصابة إرهابية إجرامية، مشيرة أنه تم استداء الخمسة الآخرون للمثول أمام المحكمة الجنائية ليحاكموا قبل نهاية السنة الحالية.
وبحسب النيابة فإن عشرات الأشخاص المقيمين في فرنسا توجهوا مرات عدة منذ العام 2019 إلى مكاتب لبيع التبغ ليشتروا من دون الإفصاح عن هويتهم قسائم أموال مشفرة بقيمة 10 إلى 150 يورو وتحويلها إلى حسابات فتحها متشددون من الخارج.

وأثارت هذه العملية، غضب مجموعة عائلات الوحدة، التي تجمع أقارب الفرنسيين المحتجزين في المعسكرات في سوريا، وتدافع عن حق إرسال الأموال إلى بناتهم أو زوجات أبنائهم لمساعدتهم من أجل البقاء.
وانضم نحو 1700 مواطن فرنسي إلى صفوف تنظيم “داعش” على مدى السنوات الماضية، ويشكلون أكبر مجموعة من بين خمسة آلاف مواطن من غرب أوروبا انضموا إلى التنظيم في سوريا والعراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى