تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

فصائل المعارضة تبدأ حملة قصف مكثف على مواقع قوات الأسد وروسيا

وكالة ثقة

بدأت فصائل المعارضة اليوم الأحد 6 تشرين الثاني، حملة مكثفة من القصف المدفعي والصاروخي على مواقع قوات الأسد وروسيا في ريفي إدلب وحماة، وذلك رداً على المجزرة المروعة التي ارتكبت بحق النازحين القاطنين في مخيمات ريف إدلب الغربي.

وقال مراسل وكالة “ثقة”، إن الفصائل استهدفت بقذائف المدفعية مواقع قوات الأسد وروسيا على محاور سراقب وجوباس بريف إدلب الشرقي، وجورين والبركة و تلة البركان وشطحة بريف حماة الغربي، وذلك في حملة مدفعية بدأتها الفصائل رداً على استهدافهم للمخيمات غربي إدلب.

وكانت قوات الأسد وروسيا ارتكبت صباح اليوم مجزرة مروعة، حصيلتها الأولية 7 مدنيين وأكثر من 70 جريح، وذلك بعد استهداف مخيمات “مرام، وطن، وادي حج خالد، مخيم محطة مياه كفر روحين، مخيم قرية مورين، مخيم بعيبعة” غربي مدينة إدلب، تلتها عدة غارات جوية نفذتها الطائرات الروسية واستهدفت مزارع وأحراش في المنطقة المستهدفة.

زر الذهاب إلى الأعلى