الرئيسية » اخبار » فصائل عسكرية من الجيش السوري الحر تعلن تأييدها لـ “مبادرة المجلس الإسلامي” للتوحد

فصائل عسكرية من الجيش السوري الحر تعلن تأييدها لـ “مبادرة المجلس الإسلامي” للتوحد

أعلنت قوات الشهيد “أحمد العبدو” موافقتها على المبادرة التي أطلقها المجلس الإسلامي حول تشكيل جيش وطني موحد يضم كافة فصائل الجيش السوري الحر.

ودعت قوات الشهيد “أحمد العبدو” في بيان نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي، كافة الفصائل لتشكيل جيش وطني موحد، يعمل تحت راية وطنية واحدة، شعاره وأهدافه تحقيق مبادئ وثوابت الثورة السورية، ومدافعاً عن الشعب السوري في وجه نظام الأسد وميليشياته الطائفية.

وكانت 9 فصائل وكتل عسكرية في الشمال السوري (الجبهة الشامية، حركة أحرار الشام الإسلامية، فيلق الشام، كتلة النصر، حركة نور الدين الزنكي، الفرقة الوسطى، السلطان مراد، الفرقة 23، والفرقة الساحلية الأولى) أبدت في اليومين الماضيين عن تأييدها وموافقتها على المبادرة التي طرحها المجلس الإسلامي السوري، ورئيس الحكومة السورية المؤقتة “جواد أبو حطب”، والداعية لتوحيد صفوف الفصائل وتشكيل كيان عسكري موحد يحفظ الثورة.

ودعمت “حركة أحرار الشام الإسلامية” في بيان لها، دعوة المجلس الإسلامي السوري لتشكيل وزارة دفاع للثورة تنضوي تحتها كامل الفصائل الثورية، مؤكدة استعدادها لاتخاذ جميع الخطوات اللازمة لإنجاح المبادرة، وإنهاء حالة الفصائلية الحالية.

وأكدت “الجبهة الشامية”، استمرار دعمها ووقوفها مع أي مبادرة تهدف إلى توحيد الجهود ورص الصفوف.

يذكر أن المجلس الإسلامي السوري ورئيس الحكومة السورية المؤقتة “جواد أبو حطب” أطلقا في الأيام الماضية دعوة لوحدة صف الثوار جميعاً في كل أرجاء سوريا، انطلاقاً من أن مواجهة المكر المحيط بالثورة السورية لا يمكن أن يتحقق إلا بهذه الوحدة، من خلال نبذ الفصائلية المقيتة عبر مؤسسة تحملها وترعاها، كوزارة دفاع تشكلها الحكومة المؤقتة وترعاها.

شاهد أيضاً

بوتين: نريد تسوية “طويلة الأمد” في سوريا

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (الثلاثاء) لنظيره الأميركي دونالد ترامب، أنه يسعى للتوصل إلى “تسوية ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *