فـ.ـرار رامي مخلوف من دمشق وإطـ.ـلاق النـ.ـار عليه.. ما القصة؟

فـ.ـرار رامي مخلوف من دمشق وإطـ.ـلاق النـ.ـار عليه.. ما القصة؟

وكالة-ثقة – فريق التحرير

كشف تقرير إعلامي عن زيارة سـ.ـرية قام بها “رامي مخلوف” ابن خال بشار اﻷسد إلى مقـ.ـر شركته “سيريتل” للاتصالات في العاصمة السورية دمشق، والتي استـ.ـولى عليها النـ.ـظام مؤخراً.

ونقل موقع “الحدث” عن “مصـ.ـادر خاصة” أن مخلوف وصل للمـ.ـقر في زيارة “سـ.ـرية ومـ.ـفاجئة” لكن قـ.ـوى أمـ.ـن النـ.ـظام اكتشفت الموضوع لتقوم بمـ.ـصـ.ـادرة سياراته عقـ.ـب خروجه من مبنى الاتصالات.

واضـ.ـطر مخلوف لركوب سيارة أحد أصدقائه ومغادرة المكان سريعاً، ولدى محاولة أحد الحـ.ـواجز اﻷمنـ.ـية توقيفهم رفـ.ـض صديق مخلوف التوقف فقام عناصر الحـ.ـاجز بإطـ.ـلاق النـ.ـار بشكل تحـ.ـذيري عليهم، قبل أن يلوذو بالفـ.ـرار.

وقد حضر مخلوف اجتـ.ـماع مجلس الإدارة في مقـ.ـر شركته بدمشق، ووفقاً للمصدر فقد قال هناك إنه لم يعد لديه أي خيار سوى “المـ.ـواجهة”. 

ويأتي ذلك وسط خـ.ـلافات واسعة بين مخلوف والنظام بسبب فـ.ـرض اﻷخير مبالغ طائلة عليه في ظل ضائقته المالية، والاسـ.ـتيلاء على شركته “سيرتيل”.

ونشر مخلوف العديد من المقاطع على صفحته بموقع فيسبوك توجه من خلالها لابن عمته بشار اﻷسد برسائل تفاوتت بين التـ.ـرجي والتـ.ـحدي والتحـ.ـذير ولكن دون طائل.

وصـ.ـادر نظام اﻷسد “جمعية البستان” التابعة أيضا لمخلوف والتي يوزع من خلالها اﻷموال فقراء العلويين في الساحل السوري في محاولة لكسب قاعـ.ـدة شعبية.

رسالة من أفغانستان إلى تركيا…ماذا تضمنت؟

وكالة-ثقة – فريق التحرير

بعد عشرين عاما من حـ.ـرب الولايات المتـ.ـحدة الأمريكية على أفغـ.ـانستان عقـ.ـب هجـ.ـمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 وافـ.ـقت الولايات المتـ.ـحدة الأمريكية على سـ.ـحب قـ.ـواتـ.ـها إثر اتفـ.ـاق أبرمـ.ـته العام الماضـ.ـي مع حركة طالـ.ـبان.

الموقف التركي

في أكتوبر/تشرين الأول 2001 وافق البرلـ.ـمان التركي على إرسال الحكـ.ـومة قـ.ـوات إلى أفغانستان، وما زالت إلى الآن، والآن نجد لدى أنقرة رغـ.ـبة بالبقاء في أفغانستان لإدارة مطار كابل وحمـ.ـايته، ولكن هذا البـ.ـقاء مشروط بعـ.ـوامل أساسية منها؛ رد واشنطن على ذلك، وموقف طالبان إضافة إلى الوضع الميداني هناك، ناهيك عن موقـ.ـف المعارضة التركية الداخلية.

وتتلـ.ـخص الرؤية التركية لفكرة بقـ.ـاء قـ.ـوات لها في أفغانستان باعتـ.ـباره وجودا دوليا تديره تركيا بما يشكل لها غطاء أطلسيا ، وبقائها هناك مع شركاء آخرين، إضافة إلى أنها بذلك تضمن سلامة قـ.ـواتـ.ـها في كابل.

رسالة إلى تركيا

من جهة أخرى؛ قال المتحدث باسم طالبان، “سهيل شاهين”: “باعتبارها عضـ.ـوا في الناتو، يجب على تركيا سحب قـ.ـواتـ.ـها من أفغانستان على أساس اتفاق وقعـ.ـناه مع الولايات المتحدة في 29 فبراير 2020”.

وأكد: “وبما أن تركيا دولة مسلمة كبرى، فإن أفغانستان لديها علاقـ.ـات تاريخية معها، ونأمل أن تكون لنا معها علاقة وثيقة وطيبة بعد تشكيل حكومة إسلامية جديدة في بلادنا في المستقبل”.

وأجابت حركة طالبان بذلك على عرض كانت قد تقدمت به تركيا مـ.ـؤخرا لتأمين مطار كابل بقـ.ـواتها المسـ.ـلحة، بعد انسـ.ـحاب قـ.ـوات الناتـ.ـو من أفغانستان.

يذكر أنّ أنقرة قدّمت هذا العرض لواشنطن في اجتماع لوزراء دفـ.ـاع النـ.ـاتو في مايو من هذا العام، حين ناقشت الولايات المتحدة وحلفـ.ـاؤها خطة لسحب القـ.ـوات من أفغانستان. ومن المقرر أن تستمر المناقشات حول الاقتراح التركي الأسبوع المـ.ـقبل خلال قمة الناتو.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي “جو بايدن” قد أعلن في 14 أبريل 2021 عن خطط لبدء سحب القـ.ـوات الأمريكية من أفغانستان في مايو، واستكمال هذه العمـ.ـلية بحلول 12 سبتمبر 2021.

وأما الإدارة الأمريكية السابقة برئاسة “دونالد ترامب” فقد وقـ.ـعت اتفاق سلام مع طالبان في فبراير 2020 بالدوحة، تعهّـ.ـدت بموجبه واشنطن بسحب قـ.ـواتها، وكذلك قـ.ـوات حلفائها، بحلول الأول من مايو 2021.

ونتج عن هذا التأخـ.ـير عمّا ورد في الاتفاق الذي تم التوصل إليه بالدوحة في استياء حاد من جانب حركة طالبان، التي أعلـ.ـنت عمليا أنها في هذه الحالة تعتبر نفسها متحـ.ـررة من الالتزامات التي تم التعـ.ـهد بها بموجب اتفاق الدوحة.

يشار إلى أن الجنـ.ـود الأتراك المنتـ.ـشرين في أفغانستان في مهمة “الدعم الحازم” بقيادة النـ.ـاتو يبلغ عددهم 500 جنـ.ـدي.
يذكر أن وجود تركيا بأفغانستان معادلة صعـ.ـبة بين تشـ.ـجيع أمريكا ورفـ.ـض حركة طالبان التي باتت يسيطر على مساحات كبيرة في البلاد والتي من الممكن ان تمثل تحـ.ـديا للسياسات الخارجية لتركيا، فهل تستـ.ـجيب تركيا لطلب طالبان؟…

زر الذهاب إلى الأعلى