آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيالطائرات التركية تضرب مواقع “قسد” شمال حلببهدف إرسالهم إلى حدود الجولان والأردن.. دورة عسكرية لـ”حزب الله” في حمص ومراسل ثقة يكشف التفاصيل (خاص)الجيش الوطني يعتزم إنشاء كلية عسكرية شمال سورياالرئاسة التركية تنفي وجود أي اتصال على المستوى السياسي مع نظام الأسدمقتل سوري بحادثة طعن في ألمانياإيران وسياسة اللعب على حافة الهاويةتجاهلوا بأن الأسد هو الراعي الأول له.. الإمارات تقيم مؤتمراً لمكافحة المخدرات ونظام الأسد يشارك!وصول 270 حاج من جرحى الثورة السورية إلى السعودية لأداة فريضة الحجمطالبات بتمديد آلية إيصال المساعدات عبر معبر باب الهوىعاصفة مطرية تتسبب بأضرار مادية وإصابات في مخيمات إدلب وحلبأوتشا: 13.4 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية في جميع أنحاء سوريا“أونروا”: نحتاج إلى 5 ملايين دولار في الأردن لتقديم المساعدة للاجئين الفلسطينيين من سورياميليشيا “حزب الله” اللبناني تُنشى معسكراً جديداً قرب “القريتين” في حمص (خاص)إيران تُنشئ قاعدة عسكرية جديدة في “مورك” بحماة وتزوّدها بأسلحة نوعية (خاص)

فيديو يُجسّد قهر السوريين في بلاد المهجر.. رجل يركل مسنة على وجهها (فيديو)

فيديو يُجسّد قهر السوريين في بلاد المهجر.. رجل يركل مسنة على وجهها (فيديو)

وكالة ثقة

أثار التسجيل المرئي المؤلم الذي احتل مواقع التواصل الاجتماعي لرجل يركل سيدة مسنة سورية في تركيا، موجه غضب واسعة.

وانهالت التعليقات على التسجيل معتبرين أن هذا المشهد يلخص كم القهر الذي يعانيه اللاجئون السوريون سواء في تركيا أو غيرها.

ورأى آخرون، أنه تصرف فردي لا يعني بالضرورة أن تلك التصرفات معممة، على الرغم من معاناة عدد من السوريين خلال الفترة الماضية من تصرفات عدائية من قبل بعض المواطنين الأتراك.

وبحسب وسائل إعلام تركية، قام رجل تركي من ذوي السوابق العدلية يدعى شاكر شاكير، بركل سيدة سورية تدعى ليلى محمد (70 عاماً)، في وجهها بقوة، وهي جالسة على مقعد، بدعوى “خطف طفل”.

وذكر موقع “milliyet”، أن للمعتدي شاكير 9 سجلات جنائية سابقة، بما في ذلك الإصابة والتحريض على الدعارة والوساطة، إضافة إلى الشكوى التي تقدمت بها ليلى محمد بعد الاعتداء الذي وقع عليها.

وقال حاكم غازي عنتاب، داود غول خلال في بيان عن الحادث: ” تم التعرف على الشخص الذي ركل عمتنا المعوقة والمسنة نتيجة العمل الدقيق الذي قامت به شرطتنا، وتم احتجازه من قبل مكتب المدعي العام لدينا. لقد مد نائب محافظنا اليد الدافئة لولايتنا بزيارة العمة في منزلها. لن نسمح بأعمال المجرمين. نحن آسفون.

ومن جهته، أوضح المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية، عمر جيليك: “العنف ضد والدتنا ليلى محمد البالغة من العمر 70 عاما قد أحزننا جميعا. تقوم الوحدات القضائية والإدارية بالإجراءات القانونية اللازمة بشأن الجاني المدان شاكر شاكير. كل أفراد أمتنا بضمير يقفون إلى جانب الوالدة الضحية”.

زر الذهاب إلى الأعلى