فيسبوك يستهدف مخابرات اﻷسد الجوية

فيسبوك يستهدف مخابرات اﻷسد الجوية

كشفت وكالة “رويترز” للأنباء، عن تعطيل موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” ، حسابات مجموعتين متورطتين في القرصنة الإلكترونية ، تتبعان للمخابرات الجوية لنظام اﻷسد.

ووفقا للمصدر فإن محققي التهديدات في الموقع أكدوا أن الشركة عطلت الحسابات في تشرين الأول الماضي، بعد أن استهدفت المجموعة حسابات معارضين سوريين ، حيث قامت مجموعة تسمي نفسها “الجيش السوري الإلكتروني” باستهداف ناشطين حقوقيين وصحفيين وغيرهم من المعارضين للنظام.

واستهدفت مجموعة أخرى، معروفة باسم APT-C-37 أشخاصًا مرتبطين بفصائل المعارضة وعسكريين منشقين عن النظام ، ويضاف إلى ذلك شبكة قرصنة ثالثة في سوريا، ربطتها “فيسبوك” بالنظام في تشرين الأول الماضي، وكانت قد استهدفت “مجموعات الأقليات” وناشطين وأعضاء من قسد والدفاع المدني السوري.

وعملت تلك المجموعات على مشاركة الروابط الخبيثة للمواقع التي تسيطر عليها والتي تحاكي التطبيقات والتحديثات حول الأمم المتحدة و”الخوذ البيضاء” و”وحدات حماية الشعب” (YPG)، و”واتساب” و”يوتيوب”.

وقال رئيس قسم اضطراب التهديد العالمي في “فيس بوك”، ديفيد أغرانوفيتش، إن “قضيتي سوريا وأفغانستان أظهرتا أن مجموعات التجسس الإلكتروني تستفيد من فترات عدم اليقين أثناء النزاعات عندما يكون الناس أكثر عرضة للتلاعب”.

وكانت شركة “غوغل” قد أعلنت عبر مدونتها، منتصف شهر تشرين الأول الماضي، عن تكثيف “هاكرز” مرتبطين بإيران وروسيا، أنشطتهم.

زر الذهاب إلى الأعلى