بالصور.. جامعة حلب الحرة تنظم رحلة سياحية لطلاب “قسم التاريخ” في عفرينالخارجية الأمريكية: لا حل عسكري في سورياقصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياس

فيصل المقداد يعلن انضمام نظام اﻷسد إلى “تحالف دولي” جديد ويعلّق على تفجير دمشق

فيصل المقداد يعلن انضمام نظام اﻷسد إلى “تحالف دولي” جديد ويعلّق على تفجير دمشق

وقّع وزير الخارجية والمغتربين في نظام اﻷسد؛ فيصل المقداد، على ما أسماه “الاتفاق الإطاري لانضمام سوريا إلى التحالف الدولي للطاقة الشمسية”، يوم أمس الثلاثاء، بالتعاون مع الهند.

وقال المقداد في تصريحات على هامش التوقيع على الاتفاقية بحضور سفير الهند لدى النظام ماهيندر سينغ كانيال، إن “انضمام سوريا للتحالف الدولي للطاقة الشمسية سيجلب الكثير من المنافع الاقتصادية والبيئية” وفقا لادعاءه.

واعتبر أن “الانضمام لهذا التحالف” يعني مشاركة نظام اﻷسد للأسرة الدولية في “معالجة مشاكل الطاقة وخاصة آثار الدمار الذي لحق بمؤسسات الطاقة في سوريا، نتيجة العمليات الإرهابية”.

وألقى باللوم على من أسماهم اﻹرهابيين في دمار البلاد، مدعيا أن “ملايين الدولارات ذهبت هدراً نتيجة تدمير المجموعات الإرهابية لمحطات الطاقة في سوريا، إضافة للسدود وبعض المعامل التي كانت تنتج الطاقة الكهربائية”، حيث الطاقة الشمسية هي “البديل”.

وحول استهداف باص المبيت وسط دمشق أمس اعتبر المقداد أن التفجير الذي وصفه بـ”الإرهابي” يعكس “استمرار الهجمة الغربية الأميركية، واستمرار دعمها للجماعات اﻹرهابية المسلحة”.

وأضاف: “نحن مستمرون وبصمود الجيش العربي السوري في تحقيق المنجزات، التي تضمن أمن السوريين وتضمن من جهة أخرى مكافحة اﻹرهاب الدولي، وعلى هذا الأساس ندين كل هذه اﻷعمال ونقول لكل من يشجعها بأن عليه أن يتوقف ﻷن هذا الإرهاب قد يصل إلى دياره”.

وحول حالة الفقر والخراب التي جلبها نظام اﻷسد إلى سوريا؛ رآى المقداد أن “العقوبات الغربية الجائرة تعرقل كل شيء” مدعيا أن الغرب “يشدد الحصار على سوريا”.

زر الذهاب إلى الأعلى