فيـ.ـروس “مخـ.ـيف” جديد ينتشر بمناطق سيـ.ـطرة اﻷسد

فيـ.ـروس “مخـ.ـيف” جديد ينتشر بمناطق سيـ.ـطرة اﻷسد

وكالة-ثقة – فريق التحرير

كشف مصدر طبي في نظـ.ـام اﻷسد عن انتشار فيـ.ـروس دلـ.ـتا 9 المتـ.ـحور في سوريا، وسط صعـ.ـوبات كبيرة لمواجـ.ـهته.

وقال عضو الفريق الاستشاري لمكافـ.ـحة فيـ.ـروس كـ.ـورونا الدكتور نبوغ العوا في حديثه لإذاعة (ميلودي إف إم) الموالية للنـ.ـظام: إن هذا النوع من الفيـ.ـروسات مخـ.ـيف وتصـ.ـعب جدا السيـ.ـطرة عليه.

وأضاف أن “الإصـ.ـابات في العيادات عادت بأعـ.ـراض الكـ.ـورونا الجديدة منذ مدة قريبة، بعد فترة هدوء، ولكن لا تزال بأعداد أقل من التي كانت في شهري شباط وآذار”.

وأوضح العوا أن الأعـ.ـراض الجديدة مختلفة مثل آلام الظهر ووتابات وألم في المفاصل ووهن شديد عام يتجلى بالسعال ويدخل إلى الرئة مرافقاً لإصابات فطرية.

ومضى بالقول: “بحسب الأعراض الموجودة فالمتـ.ـحور الهندي (دلـ.ـتا) موجود في سوريا وعدد الإصـ.ـابات حالياً قليل، لأن العدوى لم تنتشر بعد وهناك تخـ.ـوّف من أن تزداد العـ.ـدوى لأن الاختلاطات تصبح أكثر في الصيف والناس لا تهتم بارتداء الكمامة”.

وشدد على ضرورة الالتزام بالإجـ.ـراءات الوقائية الذاتية ﻷنه “ليس لدينا منـ.ـاعة تحول دون وصول متحـ.ـور دلتا وانتشاره بيننا فهناك أشخاصاً أصـ.ـيبوا للمرة الثانية أو الثالثة، وعند الإصـ.ـابة ترتفع الأضداد لمدة ثلاثة أشهر وبعدها تنخفض ويصبح الشخص مجهزاً للإصابة مرة ثانية”.

وأكد العوا أنه ليس هناك منـ.ـاعة مطـ.ـلقة من الفيـ.ـروس ومن الممكن أن تكون الإصابة أقوى بالمرة الثانية أو العكس”.

ولفت إلى أن وزارة الصحة التابعة للنـ.ـظام “حددت اللقـ.ـاح الصيني أسترازينيكا للأشخاص فوق سن الخمسين، وأعطت اللقـ.ـاح الصيني والروسي لمن هم تحت سن الخمسين، ولكن بعض المراكز أعطت لقاح أسترازينيكا للشباب من أصدقائهم ومعارفهم وللأسف تعرض بعض الشباب وليس الجميع لإصـ.ـابات دموية واختلاطات وعائية أدت إلى تجلط، ولكن هذه ليست قاعدة”.

يذكر أن فيـ.ـروس دلـ.ـتا المتـ.ـحور عن كـ.ـورونا ضرب عدة أماكن حول العالم من أبرزها بريطانيا مسببا أزمـ.ـات كبيرة.

فيديو مؤثر لامرأة تحمي ابنتها في عين العاصفة

وكالة-ثقة – فريق التحرير

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لامرأة تحمي ابنتها من الرياح العاتية بجسدها، وسط عاصفة شـ.ـديدة وأمطار غزيرة.

ونشرت مقطع الفيديو صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست” الصينية حيث يظهر كيف حولت المرأة نفسها إلى درع يحيط بالفتاة الصغيرة وتعرضت لعدة كدمات بسبب ذلك.

وحالت المرأة بذلك دون دفع الرياح للصغيرة والتسبب بأذيتها أو وفاتها، رغم شدة العاصفة، ولم تبين الصحيفة مكانها بالضبط.

وأضافت أن الأم كانت تستقل “سكوتر” بأحد الشوارع في الصين، عندما أسقـ.ـطتها الرياح العاتيةـ وكادت أن تقذف بالفتاة بعيدا.

وقد ضـ.ـربت عواصف مطرية شديدة مؤخراً عدة أنحاء من العالم كواحدة من نتائج الاحتباس الحراري وتغير الطقس، حيث شهدت دول أوروبية فيضانات مدمرة وصل مداها إلى تركيا.

زر الذهاب إلى الأعلى