في تطور ملفت…. وفد مخابراتي سعودي يلتقي الأسد ومملوك في دمشق لتطبيع العلاقات وفتح السفارة

وكالة ثقة

نقلت صحيفة “رأي اليوم” عن مصادر دبلوماسية مقربة من النظام، أن وفدا سعوديا يرأسه رئيس جهاز المخابرات التقى اليوم رأس النظام بشار الأسد في دمشق، واتفق الطرفان على إعادة العلاقات كافة بين البلدين.

وأوضحت الصحيفة أن وفدا برئاسة رئيس جهاز المخابرات السعودية الفريق خالد الحميدان زار العاصمة السورية اليوم الاثنين، والتقى بشار الأسد، ونائب الرئيس للشؤون الأمنية اللواء علي مملوك.

وقالت الصحيفة التي يديرها من لندن الإعلامي عبد الباري عطوان، إن الطرفين اتفقا على أن يعود الوفد في زيارة مطولة بعد عيد الفطر.

وأضافت الصحيفة عن “مصادر دبلوماسية رفيعة المستوى” في دمشق أن الطرفين اتفقا على “إعادة فتح السفارة السعودية في دمشق، كخطوة أولى لاستعادة العلاقات في المجالات كافة بين البلدين”.

وقالت تلك المصادر، حسب الصحيفة، إن “الوفد السعودي أبلغ مضيفيه السوريين بأن بلاده ترحب بعودة سوريا إلى الجامعة العربية، وحضور مؤتمر القمة العربية المقبل في الجزائر في حال انعقاده”.

وذكرت الصحيفة أنه “ما زال من غير المعروف ما إذا كان الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، وزير الخارجية السعودي، هو الذي سيرأس الوفد السعودي الذي سيزور العاصمة السورية، ويشرف على اتفاق إعادة فتح السفارة السعودية بعد عيد الفطر أم أنه سيترك المهمة للفريق الحميدان” وأضاف أن “هناك معلومات ترجح أن يتولى الأمير بن فرحان رئاسة الوفد”.

زر الذهاب إلى الأعلى