في ليلة القدر.. قوات إسرائيلية تشتبك مع المصلين في المسجد الأقصى وتعتقل العشرات

وكالة ثقة

اندلعت اشتباكات بين قوات الاحتلال الاسرائيلي والمصلين والمعتكفين في الأقصى بمنطقة باب العامود وفي حي الشيخ جراح؛ ما أدى لوقوع إصابات واعتقالات، وذلك إثر منع الاحتلال وصول عدد من المصلين إلى الحرم القدسي في ليلة القدر الـ26 من رمضان.
وذكر الهلال الأحمر الفلسطيني أن شرطة الاحتلال منعت سيارات الإسعاف من الوصول إلى الإصابات في باب العامود، وأضاف أن عدد الإصابات ارتفع إلى 53 إصابة، معظمها بالرصاص المطاطي وقنابل الصوت والضرب، وذلك خلال اشتباكات بمنطقتي باب العامود وحي الشيخ جراح.
وأوردت وكالة الأناضول أن قوات الاحتلال فتحت خراطيم المياه على أهالي حي الشيخ جراح بالقدس، وقالت مراسلة الجزيرة إن الاحتلال منع ناشطين من الوصول إلى الحي، ومنع عشرات الحافلات لفلسطينيين من داخل الخط الأخضر من الوصول إلى القدس.
وشددت القوات الإسرائيلية مساء السبت من إجراءاتها الأمنية غير المسبوقة في مدينة القدس تزامنا مع توافد آلاف الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى لإحياء ليلة القدر.
وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال المدججة بالأسلحة زادت انتشارها بأعداد كبيرة في العديد من مناطق القدس الشرقية، ومنها بوابات المسجد الأقصى.
ويشارك أكثر من 90 ألف فلسطيني في صلاة التراويح بالمسجد الأقصى رغم القيود المشددة التي فرضها الاحتلال في الأيام الماضية؛ للحد من حركة تنقل الفلسطينيين داخل البلدة القديمة، فيما استهدفت قوات الاحتلال متظاهرين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

زر الذهاب إلى الأعلى