في واقعة نادرة.. برلمان عربي يعتزم الاعتذار لشعبه

في واقعة نادرة.. برلمان عربي يعتزم الاعتذار لشعبه

يعتزم رئيس مجلس النواب اﻷردني عبد الكريم الدغمي افتتاح جلسة اليوم الأحد باعتذار للشعب الأردني، وفقا لما أدلى به النائب ينال فريحات لوسائل إعلام محلية.

وسيكون الاعتذار عن الأحداث التي شهدها المجلس يوم الثلاثاء الماضي، حيث نقلت جميع وسائل الإعلام حول العالم مشاجرة مجلس النواب.

ونوّه غريحات بأن المشاجرة لقيت صدى عالميا لدرجة أن قنوات هندية نقلت الحدث، ورغم أنه رجح ألا يتكرر ما حدث من عراك بين النواب، أكد أن تأجيل الجلسة جاء لإيجاد توافقات بين النواب.

وبيّن النائب أنه يوجد فريق يريد إنهاء الخلاف بشكل ودي ودون عقوبات، بينما يوجد فريق آخر يريد تطبيق التعليمات والنظام الداخلي لمنع تكرار الحادثة.

وأوضح فريحات أن جلسة اليوم ستكون هادئة ورئيس مجلس النواب سيفتتح الجلسة باعتذار للشعب الأردني، وستنطلق الجلسة وسط أجواء مريحة للإسهام في مناقشة مشروع قانون التعديلات الدستورية.

وسيكون التصويت على التعديلات بالاسم وليس رفع الأيدي كما جرت العادة، فيما ستكون المادة المثيرة للجدل بإضافة مصطلح الأردنيات إلى المادة 6 من الدستور؛ أولى المواد التي ستتم مناقشتها.

وأكد فريحات أن التعديلات بحاجة لموافقة ثلثي أعضاء مجلس النواب لكي يتم إقرارها.

وكانت الأمانة العامة في مجلس النواب قد قررت تأجيل الجلسة المخصصة لمناقشة التعديلات الدستورية إلى يوم الأحد.

زر الذهاب إلى الأعلى