خاص: وصول وفد إيراني إلى محطة الزارة الحرارية جنوبي حماةميليشيا فاطميون الأفغانية تُنشئ 3 نقاط عسكرية شرقي حلب (خاص)ميليشيات الحرس الثوري الإيراني تُجري تدريبات عسكرية في مطار حماة العسكري (خاص)هاني شاهين: والله العظيم عايشين على الزعتر والزيت والفواكه ما بعرفها من سنةسياسات إيرانية تنتهك الديمغرافيا في حلبتركيا تعرب عن ارتياحها لقرار إشراك إيران في تطبيع العلاقات بين أنقرة ودمشقالعثور على جثة طفلة سورية في غازي عنتابمليشيات حزب الله تجري تدريبات عسكرية لعناصرها جنوبي ديرالزورأمريكا: نرفض أي عملية عسكرية تركية شمال سوريا

قائمة الفائزين بالجوائز الفردية في مونديال كأس العالم (قطر 2022)

وكالة ثقة

اكتسح منتخب الأرجنتين قائمة الجوائز الفردية لبطولة كأس العالم، بتحقيق ثلاثة من لاعبيه جوائز فردية مميزة هي أفضل لاعب بالبطولة وأفضل حارس، وأفضل لاعب شاب.

وحقق نجم المنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي جائزة الكرة الذهبية التي تُمنح لأفضل لاعب في البطولة وتعرف حالياً باسم كرة أديداس الذهبية، في حين حصل الفرنسي كيليان مبابي على جائزة الكرة الفضية والكرواتي لوكا مودريتش على الكرة البرونزية.

واستطاع ميسي خلال البطولة تقديم أداء مميز حمل به منتخب بلاده إلى النهائي عبر تسجيل 7 أهداف، 2 منها في المباراة النهائية.

كما أصبح ميسي في هذا المونديال أول لاعب في تاريخ كأس العالم، يسجل في جميع الجولات الخمس للبطولة خلال نسخة واحدة، إضافة إلى أنه أصبح أيضاً بعد مباراة الأرجنتين اللاعب الأكثر مشاركة في مباريات كأس العالم منذ انطلاقها لأول مرة عام 1930.

أما الفرنسي ومهاجم باريس سان جيرمان كيليان مبابي، فقد حصل على جائزة الحذاء الذهبي التي تُمنح لهداف المونديال بعد تحقيقه 8 أهداف، 3 منها في المباراة النهائية ضد الأرجنتين.

ومنحت هذه الجائزة لأول مرة في عام 1930، وتعرف حالياً باسم حذاء أديداس الذهبي.

أما جائزة القفاز الذهبي والتي تمنح لأفضل حارس مرمى، فقد مُنحت للحارس الأرجنتيني إيميليانو مارتينيز الذي قاد الأرجنتين للتتويج باللقب عبر تصديه لركلة جزاء في المباراة النهائية، وركلتي جزاء في مباراة نصف النهائي ضد هولندا.

كما كان لمارتينيز فضل كبير في إنقاذ المرمى الأرجنتيني من العديد من الفرص الخطرة التي أتيحت للمنتخبات المنافسة خلال مباريات كأس العالم.

في حين حقق اللاعب إنزو فيرنانديز جائزة أفضل لاعب شاب تحت 21 عاماً لأدائه المميز الذي قدمه إلى جانب زملائه في منتخب الأرجنتين.

الجائزة منحت لأول مرة في عام 2006 وتعرف حالياً باسم جائزة هيونداي لأفضل لاعب شاب.

في حين حصل منتخب إنكلترا على جائزة اللعب النظيف برصيد بطاقة صفراء واحدة فقط.

وكانت البطاقة الصفراء التي حصل عليها هاري ماغواير ضد فرنسا هي البطاقة الوحيدة للاعبيه خلال مبارياته الخمس في البطولة. 

وتاريخ جائزة اللعب النظيف يعود إلى بطولة كأس العالم 1970 في المكسيك، عندما انطلق العمل بالبطاقات الصفراء والحمراء.

زر الذهاب إلى الأعلى