جواً.. وصول وفد إيراني من دمشق إلى مطار حماة لعقد اجتماع طارئ (خاص)النشاط الإيراني في سوريا قبل العام 2011بين التهديدات الروسية…. والبحث عن بدائل…. هل ستعاني أوروبا شتاء قارساًإيران تبدأ ببناء مستودعات ومخابئ تحت الأرض في مصياف غربي حماة (خاص)تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)

قاتل في سوريا.. مقتل أشهر مرتزقة “فاغنر” في أوكرانيا

قاتل في سوريا.. مقتل أشهر مرتزقة “فاغنر” في أوكرانيا

وكالة ثقة

قالت صحيفة “موسكوفسكي كومسوموليتس” الروسية، إن قناص أوكراني قتل بالقرب من مدينة خاركيف الأوكرانية، أحد أشهر مرتزقة “فاغنر” والذي يدعى فلاديمير أندونوف (44 عاما) الملقب بـ “الجلاد”، الأسبوع الماضي.

وأكد رئيس إقليم ترانس-بايكال الروسي “زامبال زامسو جاناييف”، وفاته، وقال إنه سيتم نقل جثته إلى المنطقة لدفنها.

يقول بيزنس إنسايدر إن أندونوف، الذي كان معروفا داخل روسيا بفاخا أو “المتطوع من بورياتيا (منطقة روسية)”، اكتسب سمعة سيئة بسبب دوره في الغزو الروسي لأوكرانيا عام 2014 وضم شبه جزيرة القرم.

وبحسب ما ورد، فقد جاء إلى دونباس عام 2014 كمتطوع، وكان جزءا من وحدة “حررت” بلدة لوغفينوفو، حيث عُثر على ثلاثة أسرى حرب أوكرانيين قتلى بالرصاص فيما بعد.

ووفقا لموقع Peacemaker (صانع السلام)، الذي يتتبع القوات الروسية التي تقاتل في أوكرانيا، أجرى أندونوف مقابلة حول مهمته عام 2015، تفاخر فيها بأنه لم يكن هناك ناجون بين “الحمقى”، في إشارة إلى الأوكرانيين.

وكان معروفا بأنه أحد المرتزقة التابعين لمجموعة فاغنر العسكرية الروسية الخاصة التي لديها علاقات وثيقة مع الحكومة الروسية، بحسب بيزنس إنسايدر، واتُهمت بارتكاب جرائم حرب، واستخدام أساليب وحشية في أوكرانيا ودول أخرى.

وبعد الفترة التي قضاها في دونباس، قضى أندونوف بضع سنوات بعيدا عن أعين الجمهور، حيث ترددت شائعات على نطاق واسع أنه تم نشره كجزء من وحدات فاغنر في سوريا وليبيا.

وفي العام الماضي، قال أحد الناجين من مذبحة في بلدة ليبية لبي بي سي إنه يعتقد أنه تعرف على أندونوف كأحد المهاجمين الذين قتلوا عائلته بالرصاص.

في غضون ذلك، قال مسؤولون أوكرانيون إن قواتهم دمرت قاعدة عسكرية تابعة لمجموعة فاغنر في منطقة لوغانسك شرق البلاد، مما أسفر عن مقتل 22 شخصا، حسبما ذكرت وكالة أنباء أوكرانية.

زر الذهاب إلى الأعلى