آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيالطائرات التركية تضرب مواقع “قسد” شمال حلببهدف إرسالهم إلى حدود الجولان والأردن.. دورة عسكرية لـ”حزب الله” في حمص ومراسل ثقة يكشف التفاصيل (خاص)الجيش الوطني يعتزم إنشاء كلية عسكرية شمال سورياالرئاسة التركية تنفي وجود أي اتصال على المستوى السياسي مع نظام الأسدمقتل سوري بحادثة طعن في ألمانياإيران وسياسة اللعب على حافة الهاويةتجاهلوا بأن الأسد هو الراعي الأول له.. الإمارات تقيم مؤتمراً لمكافحة المخدرات ونظام الأسد يشارك!وصول 270 حاج من جرحى الثورة السورية إلى السعودية لأداة فريضة الحجمطالبات بتمديد آلية إيصال المساعدات عبر معبر باب الهوىعاصفة مطرية تتسبب بأضرار مادية وإصابات في مخيمات إدلب وحلبأوتشا: 13.4 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية في جميع أنحاء سوريا“أونروا”: نحتاج إلى 5 ملايين دولار في الأردن لتقديم المساعدة للاجئين الفلسطينيين من سورياميليشيا “حزب الله” اللبناني تُنشى معسكراً جديداً قرب “القريتين” في حمص (خاص)إيران تُنشئ قاعدة عسكرية جديدة في “مورك” بحماة وتزوّدها بأسلحة نوعية (خاص)

قاتل في سوريا.. مقتل أشهر مرتزقة “فاغنر” في أوكرانيا

قاتل في سوريا.. مقتل أشهر مرتزقة “فاغنر” في أوكرانيا

وكالة ثقة

قالت صحيفة “موسكوفسكي كومسوموليتس” الروسية، إن قناص أوكراني قتل بالقرب من مدينة خاركيف الأوكرانية، أحد أشهر مرتزقة “فاغنر” والذي يدعى فلاديمير أندونوف (44 عاما) الملقب بـ “الجلاد”، الأسبوع الماضي.

وأكد رئيس إقليم ترانس-بايكال الروسي “زامبال زامسو جاناييف”، وفاته، وقال إنه سيتم نقل جثته إلى المنطقة لدفنها.

يقول بيزنس إنسايدر إن أندونوف، الذي كان معروفا داخل روسيا بفاخا أو “المتطوع من بورياتيا (منطقة روسية)”، اكتسب سمعة سيئة بسبب دوره في الغزو الروسي لأوكرانيا عام 2014 وضم شبه جزيرة القرم.

وبحسب ما ورد، فقد جاء إلى دونباس عام 2014 كمتطوع، وكان جزءا من وحدة “حررت” بلدة لوغفينوفو، حيث عُثر على ثلاثة أسرى حرب أوكرانيين قتلى بالرصاص فيما بعد.

ووفقا لموقع Peacemaker (صانع السلام)، الذي يتتبع القوات الروسية التي تقاتل في أوكرانيا، أجرى أندونوف مقابلة حول مهمته عام 2015، تفاخر فيها بأنه لم يكن هناك ناجون بين “الحمقى”، في إشارة إلى الأوكرانيين.

وكان معروفا بأنه أحد المرتزقة التابعين لمجموعة فاغنر العسكرية الروسية الخاصة التي لديها علاقات وثيقة مع الحكومة الروسية، بحسب بيزنس إنسايدر، واتُهمت بارتكاب جرائم حرب، واستخدام أساليب وحشية في أوكرانيا ودول أخرى.

وبعد الفترة التي قضاها في دونباس، قضى أندونوف بضع سنوات بعيدا عن أعين الجمهور، حيث ترددت شائعات على نطاق واسع أنه تم نشره كجزء من وحدات فاغنر في سوريا وليبيا.

وفي العام الماضي، قال أحد الناجين من مذبحة في بلدة ليبية لبي بي سي إنه يعتقد أنه تعرف على أندونوف كأحد المهاجمين الذين قتلوا عائلته بالرصاص.

في غضون ذلك، قال مسؤولون أوكرانيون إن قواتهم دمرت قاعدة عسكرية تابعة لمجموعة فاغنر في منطقة لوغانسك شرق البلاد، مما أسفر عن مقتل 22 شخصا، حسبما ذكرت وكالة أنباء أوكرانية.

زر الذهاب إلى الأعلى