بين التهديدات الروسية…. والبحث عن بدائل…. هل ستعاني أوروبا شتاء قارساًإيران تبدأ ببناء مستودعات ومخابئ تحت الأرض في مصياف غربي حماة (خاص)تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)

قادة فصائل تعلن انتهاء الهدنة وتتوعد

أعلن مجموعة من قادة فصائل الثوار يوم أمس الأحد، انهيار إتفاق وقف إطلاق النار الموقع مع روسيا وتركيا، معللين سبب ذلك استمرار الهجمات من قبل قوات الأسد وميليشيا حزب الله على منطقة وادي بردى المحاصرة من قبل الأخيرين.

ابو عيسى الشيخ القائد العام لألوية صقور الشام نشر على حسابه بموقع التواصل الإجتماعي تويتر سلسلة تغريدات مفادها “قد رأى الأعمى حتى الآن أنها هدنة مع من لا عهد له ولا ذمة وأنها محض استخفاف وازدراء أراد بها النظام وحلفاؤه الاستفراد بمنطقة تلو الأخرى”.

وأضاف الشيخ “الإعراض عن هدنة صادقة تخفف الألم وتحقن الدم هو إجحاف بحق المعذبين، والتمسك بهدنة كاذبة هو خيانة لدماء الشهداء، وبإصرار النظام على إشعال جبهة وادي بردى والغوطة فلينتظر إشعال الجبهات جميعاً على ميليشياته، وما دون ذلك هو الخيانة والبيع”.

ونشر كل من “محمد حاج على قائد الفرقة الساحلية الأولى وصقر أبو قتيبة قائد تجمع فاستقم وأبو وائل داريا قائد لواء شهداء داريا” بتغريدات موحدة على حساباتهم الرسمية بموقع تويتر مفادها “لم و لن نقبل هدنة فيها استثناءات و استمرار النظام في اقتحام وادي بردى و تقدمه يعني ان الاتفاق بات تحت أنقاض بيوت وادي بردى المهدمة، ولأن الهدنة لم تستطع حمايتكم يا اهلنا في وادي بردى فإننا سنبذل كل ما في وسعنا عسكريا لنتحمل مسؤوليتنا تجاهكم و نسأل الله المدد و التوفيق”

من جانبه توعد المقدم أبو بكر القائد العام لجيش المجاهدين من نكث بالعهد ما يسوؤه فقال: “عندما وافقنا على الهدنة كانت لحماية أهلنا بوادي بردى والغوطة، أما وقدنكثتم وهذا عهدنا بعلوج فارس إنتظروا منا مايسوؤكم

وكانت كل من روسيا وتركيا وفصائل الثوار أعلنوا الوصول إلى إتفاق وقف إطلاق النار بتاريخ ٣٠ ديسمبر كانون الأول ٢٠١٦ والذي يشمل كافة مناطق سوريا، دون اي استثناء، إلا أن قوات الأسد والميليشيات المساندة له بقيادة إيران لم تلتزم بالهدنة مطلقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى