تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبجنجاة متعاون مع الأمن العسكري التابع للنظام من محاولة اغتيال في درعاميليشيات إيران تُرسل تعزيزات عسكرية إلى تخوم مدينة الباب شرقي حلب (خاص)في سوريا: تراجعت روسيا فسيطرت إيرانأردوغان يرفض قرار واشنطن بشأن إعفاء مناطق شمال شرق سوريا من العقوباتالهجرة التركية: عدد ملفات الجنسية الاستثنائية للأجانب التي أُزيلت تعادل 15 ألف ملفمسؤولة أمريكية: سنسمح بالاستثمار الأجنبي في مناطق شمال شرقي سورياقادمة من ريف حماة.. تعزيزات عسكرية لميليشيات إيران في طريقها إلى إدلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيصحيفة روسية: بوتين سحب قواته العسكرية من عدة نقاط في سورياالاتحاد الأوروبي: سياسة الاتحاد ثابتة تجاه نظام الأسدتأكيداً للتسريبات التي حصلت عليها وكالة ثقة مسبقاً.. ميليشيات إيران تتسلم مواقع روسيا من حمص إلى دمشق

قادمة من ريف حماة.. تعزيزات عسكرية لميليشيات إيران في طريقها إلى إدلب (خاص)

قادمة من ريف حماة.. تعزيزات عسكرية لميليشيات إيران في طريقها إلى إدلب (خاص)

وكالة ثقة – خاص

رصد مراسل وكالة ثقة بريف حماة، خلال الساعات الماضية، خروج تعزيزات عسكرية ضخمة لميليشيات الحرس الثوري الإيراني من ريف حماة إلى جبهات مدينة إدلب (شمال سوريا).

ووفقاً لمراسل ثقة، فإن المليشيات الإيرانية حشدت عناصر وعتاد عسكري لها في ريف حماة، بهدف إرسالهم نحو جبهات إدلب، بعد تجميعهم من مدن سورية مختلفة ومن جنسيات مختلفة.

ووفقاً لمراسلنا فقد بلغ عدد العناصر “250” ومجهزين بالعتاد الميداني الكامل، وسيارات دفع رباعي وشاحنات تحمل ذخيرة مخصّصة لهم بدعم من الحرس الثوري الإيراني بشكل مباشر.

وتضم التعزيزات عناصر وقيادات من ميليشيا حزب الله والحشد الشعبي العراقي وحركة النجباء ولواء فاطميون، وينحدرون من جنسيات عدّة منها “سورية وعراقية ولبنانية وأفغانية”.

وفي السياق، أكّد مراسلنا أن العناصر آنفة الذكر جرى اخضاعهم لدورة عسكرية مكثّفة لاستخدام المدفعية وراجمة الصواريخ والأسلحة المتوسطة والثقيلة على مدار 60 يوماً، في ريف حمص ودير الزور بهدف رفع جاهزيتهم.

وأشار إلى أن الميليشيات فرضت على العناصر التوجه إلى جبهات ريف إدلب والحدود الإدارية للمحافظة، منوهاً أن رواتب هؤلاء العناصر تبلغ 450 ألف ليرة سوريا للعنصر الواحد.

وتعتبر هذه الحادثة هي الأولى من نوعها التي تتخذها الميليشيات الإيرانية بتنسيق مسبق مع قوات النظام من جهة والشرطة العسكرية الروسية من جهة أخرى، للسماح لها بالتوجه نحو جبهات إدلب واللاذقية.

زر الذهاب إلى الأعلى