قبيل ساعات من سقوطه.. خبراء يحددون نسب احتمال إصابة الصاروخ الصيني مناطق مأهولة

وكالة ثقة

يدخل صاروخ صيني خلال عطلة نهاية الأسبوع غلاف الأرض الجوي بطريقة غير متحكم بها في حين ترى الصين والكثير من الخبراء أن فرضية تسببه بأضرار على الأرض ضئيلة جدا.
ويُتوقع أن تعود الطبقة الأولى من هذا الصاروخ التي لا تزال في المدار الأرضي، إلى نقطة يصعب التكهن بموقعها على الأرض.
وأفادت التوقعات الأخيرة لوزارة الدفاع الأميركية أن الصاروخ الصيني سيدخل الغلاف الجوي مساء السبت قرابة الساعة 23,00 بتوقيت غرينتش، صباح الأحد بتوقيت سوريا.
وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وينبين خلال مؤتمر صحافي دوري “بسبب التصميم التقني لهذا الصاروخ، أكثرية مكوناته ستحترق وتُدمر خلال العودة للغلاف الجوي”.
وأشار إلى أن “احتمال التسبب بأضرار للنشاطات الجوية أو (الأشخاص والمنشآت والنشاطات) على الأرض ضئيل جدا”.
وتخصص وسائل الإعلام الصينية، السبت، تغطية الحد الأدنى للحدث مكتفية بإيراد تصريحات الناطق باسم وزارة الخارجية.
وقال مايك هاورد الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية الجمعة “نأمل بأن يسقط في مكان لا يؤذي فيه أحدا” مشددا على أن الولايات المتحدة تتعقب مسار الصاروخ.
وكان وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن أكد خلال الأسبوع الحالي أن بلاده لا تنوي أبدا تدمير الصاروخ، لكنه ألمح إلى أن الصين لم تخطط بعناية كافية لإطلاقه.
وثمة احتمال أن تطال شظايا الصاروخ الثقيل منطقة مأهولة، إلا أن الأمر غير مرجح بحسب خبراء عدة استطلعت وكالة فرانس برس أراءهم.
إلا أن أرجحية أن تصيب منطقة مأهولة “ضئيلة جدا تقل عن واحد على مليون على الأرجح” على ما أكد نيكولاس بوبرينسكي رئيس قسم الهندسة والابتكار في وكالة الفضاء الأوروبية.

زر الذهاب إلى الأعلى