جعجع: 40% من السوريين في لبنان “لاجئون غير شرعيين”فجر الجمعة… قصف إسرائيلي يطال مواقع النظامإسرائيل أجّلت استهداف إيران.. طهران استعدت في سوريامأساة في دمشق: وفاة 4 أشخاص من أبناء الحسكة في جريمة قتل مروعةبرشلونة يواجه مشكلات عقب الخروج من دوري الأبطالالعفو الدولية” توثق انتهاكات بحق محتجزين شمال شرق سورياأمريكا وأوروبا تدرسان فرض المزيد من العقوبات ضد إيرانبغالبية ساحقة.. النواب الأمريكي يقرّ مشروع قانون “الكبتاجون 2”“الإدارة الذاتية” تستقبل أول دفعة لاجئين سوريين مرحلين من العراق40 عامًا مضيفًا للحجاج.. وفاة السوري إسماعيل الزعيمالأوقاف السورية تنهي إجراءات تسجيل الحجاج لموسم 2024أمريكا تتوقع هجومًا إسرائيليًا ضد إيران في سورياخمسة مصابين إثر هجوم بمسيّرة انتحارية لقوات النظام غربي حلبإسرائيل تؤكد أن الهجوم الإيراني لن يمر دون ردالسويد تبدأ محاكمة عميد سابق في “الجيش السوري”

قتيل بحماة وأضرار مادية بحمص في انفجار عبوتين ناسفتين

وكالة_ثقة

شيع عسكريون من قوات النظام السوري، مدير فرع حماة للإنشاءات العسكرية المهندس باسل عبد القادر، من مستشفى “حماة الوطني”، بعد يوم على مقتله بانفجار عبوة ناسفة استهدفته في محافظة حماة وسط سوريا.

ونشرت إذاعة “شام إف إم” المحلية اليوم، الأربعاء 3 من نيسان صورًا تظهر مراسم عسكرية خلال جنازة المهندس التي انطلقت من المستشفى “الوطني”.

وأشارت إلى أن المهندس باسل عبد القادر قتل، مساء الثلاثاء، بانفجار عبوة ناسفة بسيارته في حي القصور بحماة.

من جانبها نشرت الوكالة الرسمية السورية للأنباء (سانا) صورًا تظهر احتراق سيارة المهندس العسكري عقب استهدافها بعبوة ناسفة أمام منزله في حي القصور.

ونقلت الوكالة عن مصدر في قيادة الشرطة بمحافظة حماة لم تسمّه، أن العبوة زرعها مجهولون في سيارة رئيس فرع الانشاءات العسكرية في حماة انفجرت عند تشغيلها، ما أدى إلى مقتله على الفور واحتراق السيارة.

وتداولت حسابات إخبارية عبر مواقع التواصل الاجتماعي منها صفحة “تاريخ حماة” تسجيلًا مصورًا عبر كاميرا مراقبة، تظهر لحظة انفجار العبوة الناسفة في مدينة حماة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاستهداف حتى لحظة تحرير هذا الخبر.

وأمس الثلاثاء، انفجرت عبوة ناسفة أيضًا بسيارة في حي السكن الشبابي بمدينة حمص مختلفة أضرار مادية، دون معرفة الجهة المسؤولة عنها.

وقالت شعبة “حزب البعث” في حمص عبر صفحتها الرسمية في “فيس بوك”، إن الانفجار خلّف أضرارًا مادية، دون الإشارة إلى الشخص المستهدف، بينما تجاهلت وسائل الإعلام الرسمية الحدث.

وتكررت الاستهدافات من هذا النوع في حمص خلال فترات زمنية متباعدة، في حين لم تعرف الجهة المسؤولة عنها حتى اليوم.

وفي 16 من كانون الثاني 2023، قُتل قائد مجموعات “الدفاع الوطني” (الرديفة لقوات النظام السوري) في مدينة تلبيسة، رامي رحال، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بسيارته.

وقبل مقتل قائد “الدفاع”، قتل والده رئيس مجلس مدينة تلبيسة، أحمد رحال، بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بسيارته شمالي حمص، منتصف تشرين الأول 2022.

ومنذ أيلول 2015، لم تشهد مدينة حماة استهدافات من هذا النوع، عندما قتل عنصر أمني وأصيب آخرون جراء انفجار هزّ منطقة باب النهر الواقعة وسط المدينة.
المصدر: عنب بلدي

زر الذهاب إلى الأعلى