قسد ترد على “مكرمة” اﻷسد في دير الزور

قسد ترد على “مكرمة” اﻷسد في دير الزور

أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) عن إطلاق سراح عدد من الموقوفين في سجونها ، في خطوة اعتبرت رداً على عمليات “التسوية” التي يجريها النظام في محافظة دير الزور شرق سوريا ، حيثيتقاسم السيطرة مع الميليشيا.

وقال رئيس ما يسمى “مركز المصالحة السوري- الروسي” بدير الزور، عبد الله الشلاش إن قسد تحاول الرد على “مكرمة السيد الرئيس بشار الأسد” المتمثلة في عمليات “المصالحة” بدير الزور ، والتي تمت عبر مسرحية جديدة جرى من خلالها تصوير عناصر الدفاع الوطني كمسلحين يتدافعون على “التسوية” بينما تم اعتقال قلّة ممن صدقوا ادعاءات النظام وأتوا للتوقيع.

وادعى الشلاش أن المنطقة شهدت إقبالاً لإجراء عملية “التسوية” وأن “المزاج الشعبي يميل إلى الاتجاه نحو الدولة وتسوية الأوضاع ، ولولا صعوبات المرور عبر السرير النهري (الخط الفاصل بين مناطق سيطرة “قسد” والنظام السوري) لكنا شهدنا الآلاف أيضاً يتوافدون على هذه التسوية”.

وقد أطلقت قسد سراح سجناء وتستعد ﻹطلاق آخرين ، معظمهم من محافظة دير الزور ، وكان قد تم إلقاء القبض عليهم بتهم مختلفة ، باستثناء المتهمين بالتعامل مع النظام.

يشار إلى أن تلك الخطوة أتت استجابة لمساعي شيوخ القبائل العربية في المنطقة والمباحثات المستمرة مع قسد على مدى أشهر.

زر الذهاب إلى الأعلى