تركيا تعرب عن ارتياحها لقرار إشراك إيران في تطبيع العلاقات بين أنقرة ودمشقالعثور على جثة طفلة سورية في غازي عنتابمليشيات حزب الله تجري تدريبات عسكرية لعناصرها جنوبي ديرالزورأمريكا: نرفض أي عملية عسكرية تركية شمال سورياأردوغان يدعو لعقد اجتماعات ثلاثية بين تركيا وروسيا ونظام الأسدفي أقل من 24 ساعة.. قصف جويّ يضرب ثلاثة مواقع لإيران في ديرالزور (فيديو)بهدف إيجاد حلول لقضايا المنطقة.. مقهى الدومري الثقافي يُنهي جلساته الحوارية في إعزاز شمال حلب (صور)أمريكا: سنواصل محاسبة الأسد ونظامه على فظائعهم ضد الشعب السوريخارجية نظام الأسد تصف تقرير منظمة الأسلحة الكيميائية بشأن دوما بـ”المضلل”أسّس قناة أهل القرآن.. وفاة الشيخ السوري “أنس كرزون” في السعودية

“قسد” تشـ.ـن حملة دهـ.ـم و اعتـ.ـقالات بريف الرقة الشرقي ..وهذه الذريعة “صور”

“قسد” تشـ.ـن حملة دهـ.ـم و اعتـ.ـقالات بريف الرقة الشرقي ..وهذه الذريعة “صور”

وكالة ثقة -خاص

شن جهاز الأمن العام التابع لقـ.ـوات قسد حملة دهـ.ـم واعـ.ـتقالات بالتزامن مع فرض حظر تجوال في قرى وبلدات ريف الرقة الشمالي القريبة من خطوط الالتماس مع فصائل الجيش الوطني.

وأكدت مصادر أهلية لوكالة ثقة الإخبارية، أنه يتم اعتـ.ـقال الشبان بطرق تعسـ.ـفية من خلال مداهمة المنازل خلال ساعات حظر التجوال وسوقهم نحو مركز جهـ.ـاز الأمن العام التابع لقوات قسد في منطقة عين عيسى شمال الرقة.

وأضاف المصادر، أنه بلغ عدد المعتـ.ـقلين في ريف تل أبيض الغربي ومنطقة عين عيسى وتل السمن بريف الرقة الشمالي الخاضع لسيطرة قـ.ـوات قسد قرابة 30 شاب من أبناء المنطقة.

وتحدث مصدر عسكري خاص لوكالة ثقة الإخبارية، أنه سبب الاعتقال هو بحجة تعامل هؤلاء الشبان مع فصائل الجيش الوطني من جهة وتنظيم داعـ.ـش من جهة أخرى وذلك في قرى وبلدات ريف الرقة الشمالي قرب خطوط الالتماس مع فصائل الجيـ.ـش الوطني.

وتحدثت مصادر أهلية من منطقة عين عيسى شمال الرقة لوكالة ثقة، أن اعمار المعتقلين تتراوح بين 18 و25 عام وهم من أبناء البلدة ومحيطها وجميعهم لا ينتمون للفصائل التي سيطرت بوقت سابق على المنطقة ويعملون بالزراعة وتربية المواشي.

وذكرت المصادر، أنه يجري تجميع المعتقلين في بلدة عين عيسى شمال الرقة ومن ثم يجري نقلهم بشكل جماعي تحت حراسة مشددة نحو سجن عايد التابع لجهاز الأمن العام في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي الخاضع لسيطرة قوات قسد.

ويرى أهالي المنطقة أن عملية فرض حظر التجوال في القرى والبلدات الواقعة قرب خطوط الالتماس يأتي بهدف اعتقال ابناء المنطقة بذريعة الانتماء لتنظيم داعش وفصائل الجيش الوطني.

زر الذهاب إلى الأعلى