تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

“قسد” تنشئ نقاطا عسكرية جديدة على طول نهر الفرات

وكالة_ثقة

أطلقت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في ٢٧ يناير/ كانون الثاني مشروعا لبناء نقاط عسكرية على شكل أبراج إسمنتية بتخطيط وإشراف من قوات التحالف الدولي، يتراوح ارتفاعها من ٨ الى ١٥ مترا على طول نهر الفرات، يبدأ من قرية الجرزات غربي ديرالزور وينتهي في الباغوز بالريف الشرقي.

ووفق مصادر مطلعة أن “قسد” تسعى لاستكمال هذا المشروع بحفر انفاق تصل الأبراج ببعضها ويشرف على عملية البناء متعهدون من خارج ديرالزور وفق عقد موقع مع “قسد”.

وذكر المصدر نفسه أن أول نقطة بدأ فيها بناء الأبراج قرية جديد بكارة وسيمتد حتى البصيرة و قرية الشعيطات شرقي دير الزور.

أضاف المصدر أن المشروع أشبه برسم “حدود إدارية” تفصل مناطق سيطرة “قسد” عن مناطق الميليشيات الإيرانية كخطوة أولى.
يشار إلى أن “قسد” ستعمل على مخطط آخر في الرقة و منبج، إذ ستنشر “قسد” في كل بلدة ثلاثة أبراج معززة بكاميرات مراقبة تكشف مساحات جغرافية واسعة، وتشرف عليها “الوحدات الخاصة” (الكوماندوس) وتهدف لضبط المنطقة أمنيا.

الجدير بالذكر ان التحركات الأمنية التي تقوم بها “قسد” في محاولة منها للسيطرة على الخلايا التي تضرب النقاط العسكرية في دير الزور.

زر الذهاب إلى الأعلى