تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

قصف روسي على مسجد يخلف مجزرة في بلدة الجينة غرب حلب

استشهد اليوم الخميس اكثر من 30 مدنيا على الاقل وأصيب العشرات اثر قصف للطيران الحربي التابع لروسيا استهدف مسجدا في بلدة الجينة غربي حلب اثناء تأدية صلاة العشاء

مراسل وكالة ثقة أفاد بأن الطيرن الحربي الروسي أغار على بلدة الجينة الواقعة بريف حلب الغربي واستهدف مسجد عمر ابن الخطاب اثناء تأدية صلاة العشاء في المسجد

وأضاف مراسل الوكالة أن القصف أسفر عن 30 شهيدا وعشرات الجرحى ودمار هائل خلفه القصف على المسجد والمباني المحيطة

وتابع المراسل بأن الإحصائية الأولية للشهداء مرشحة للتزايد جراء الكثافة العددية للمدنيين في المسجد وأشار إلى أن فرق الدفاع المدني تقوم بانتشال الضحايا ورفع الأنقاض بحثا عن ناجين.

وأردف قائلا ونقلا عن مصدر طبي ميداني بأنه تم نقل العشرات من الجرحى للمشافي الميدانية المحيطة، وتعاني المشافي من ضغط كبير جراء كثرة الجرحى وعدم وجود كادر طبي يستوعب العدد.

ويشار إلى أن الطيران الحربي التابع لقوات الأسد شن اليوم الخميس غارات عنيفة على منازل المدنيين في ريف حلب الغربي مما أسفر عن وقوع شهداء وجرحى ودمار في منازل المدنيين والمرافق العامة

وبحسب مراسلنا في ريف حلب الغربي فقد استهدف الطيران مدينة الاتارب غرب حلب بغارة جوية، واستهدف أيضا كلا من بلدة الشيخ قرية معارة الاتارب وبلدة كفركرمين وبلدة ابين سمعان بغارة جوية ريف حلب الغربي دمار هائل في منازل المدنيين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى