خاص: وصول وفد إيراني إلى محطة الزارة الحرارية جنوبي حماةميليشيا فاطميون الأفغانية تُنشئ 3 نقاط عسكرية شرقي حلب (خاص)ميليشيات الحرس الثوري الإيراني تُجري تدريبات عسكرية في مطار حماة العسكري (خاص)هاني شاهين: والله العظيم عايشين على الزعتر والزيت والفواكه ما بعرفها من سنةسياسات إيرانية تنتهك الديمغرافيا في حلبتركيا تعرب عن ارتياحها لقرار إشراك إيران في تطبيع العلاقات بين أنقرة ودمشقالعثور على جثة طفلة سورية في غازي عنتابمليشيات حزب الله تجري تدريبات عسكرية لعناصرها جنوبي ديرالزورأمريكا: نرفض أي عملية عسكرية تركية شمال سوريا

قوامها 120 شاحنة.. التحالف الدولي يدفع بتعزيزات إلى قواعده شرق سوريا

وكالة ثقة

دفعت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، مساء أمس السبت 26 تشرين الثاني/نوفمبر، تعزيزات عسكرية ضخمة إلى قواعدها العسكرية المنتشرة شرق سوريا.
وأفادت مصادر لموقع “نداء الفرات”، أن قوات التحالف الدولي المتواجدة شمال وشرق سوريا استقدمت قافلة تعزيزات عسكرية جديدة، قادمة من معبر الوليد الحدودي، الذي يربط بين سوريا والعراق ومتجهة إلى إحدى قواعده العسكرية.
وأوضح الموقع أن القافلة مكوّنة من 120 شاحنة ضمت عربات من نوع (برادلي) المتطورة وعربات مصفحة وخزانات وقود وشاحنات تحمل مواد لوجستية توجهت إلى قاعدة تل بيدر وقسرك جنوب الحسكة.
وأشار إلى أن دخول القافلة ترافق مع تسيير دورية عسكرية للتحالف الدولي في محيط مدينة الشدادي جنوب الحسكة بعد أن تعرّضت قاعدة التحالف الدولي قرب المدينة لقصف بعدة قذائف صاروخية بعد منتصف ليلة الجمعة – السبت.
وكانت أعلنت القيادة المركزية الأميركية “سنتكوم”، يوم الجمعة، أن صاروخين استهدفا قوات التحالف في قاعدة الدوريات الأميركية، في منطقة الشدادي في ريف الحسكة الجنوبي.
وأوضحت “سنتكوم” في بيان، أن الهجوم لم يسفر عن وقوع إصابات أو أضرار في القاعدة أو بممتلكات قوات التحالف. 
وأضافت أن قوات سوريا الديمقراطية رصدت مكان إطلاق الصورايخ، وعثرت على صاروخ ثالث لم يتم إطلاقه في المكان ذاته.
وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية، الكولونيل جو بوتشينو إن “الهجمات من هذا النوع تعرض قوات التحالف والمدنيين للخطر، وتقوض الاستقرار والأمن اللذين يتم تحقيقهما بشق الأنفس في المنطقة”.
و لم تعلن أي جهة عن مسؤوليتها عن الهجوم حتى لحظة نشر هذا الخبر.

زر الذهاب إلى الأعلى