مواقف دولية من العملية العسكرية التركية شمال سوريا وأنقرة ترد على الانتقاداتلن تصدق ماذا حدث .. لبؤة شجاعة تدافع عن شبلها أمام مجموعة كلاب بريةبطريقة أغرب من الخيال .. مهاجرون يصلون إلى إسبانياهي التاسعة “عبر الخطوط” .. دخول قافلة مساعدات أممية إلى الشمال السوريبالفيديو .. “رجل المترو” يخطف الأضواء من ميسي ورونالدو في مونديال قطر.. ما القصة؟مؤشرات جديدة على قرب العملية العسكرية التركية شمال سوريا و”قسد” توجه نداءات عاجلةماسك يصعد اللهجة ويهدد بالحرب .. مالذي يحدث بين آبل و تويتر ؟صدمة كبيرة لمستخدمي واتساب وماسنجر بعد قرارات جديدة من مارك زوكربيرجالرعب يجتاح الأمريكيين ومسؤولون يؤكدون على ضرورة الاستعداد لأسوأ سيناريو ولإجلاء سكاني محتملقرار مثير للفيفا بشأن هدف منتخب المغرب في مرمى بلجيكاقريباً الأرض مع ظاهرة فلكية خطيرة تهدد الحياةملاكم مكسيكي: سأمزق وجه ميسي قريباً لهذا السببالتحركات الإيرانية في سوريا خلال تشرين الثاني (تقرير)يقدر بمليارات الدولارات .. دولة عربية تعثر من خلال الصدفة على كنز من الذهببعد تسريب نصف مليار حساب .. كيف تستعيد حسابك في واتساب؟

قيادي من “قسد”: الجيش التركي يعتزم إطلاق عملية عسكرية شمال سوريا

قيادي من “قسد”: الجيش التركي يعتزم إطلاق عملية عسكرية شمال سوريا

وكالة ثقة

قال قيادي في قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، أمس الأحد 10 أبريل/نيسان، إن الجيش التركي يُجهز لهجوم جديد في شمال سوريا.

وقال القيادي “أردال كوباني”، إن الجيش التركي صعّدوا من هجماتهم على المنطقة منذ بداية العام الجاري، إلا أنها ازدادت أكثر في الفترة الأخيرة، حيث قام بإنشاء قواعد عسكرية كبيرة على طول خطوط التماس مع قواتنا، فضلا عن سحب جنوده إلى قواعده الكبيرة إلى جانب جلب الآليات والأسلحة الثقيلة إلى تلك القواعد”.

وأضاف: إن الجيش التركي قام ببناء قاعدة كبيرة أمام قرية العريضة في قرية الطيبة بالريف الغربي لمدينة “تل أبيض”، لافتاً إلى أن “هذه القاعدة تشكل خطراً كبيراً على المنطقة برمتها وبالتحديد على جبهات ناحية عين عيسى”، وفق قوله.

وأشار القيادي إلى أن “الجيش التركي قاموا برفع السواتر الترابية وحفر الخنادق وخاصة في قرى كفيفة وطيبة وأبو زهور في عين عيسى لحماية جنودهم والاستعداد لشن هجمات جديدة على المنطقة”.

وكان البرلمان التركي صادق لأول مرة في أكتوبر/تشرين الأول 2014 على تفويض يقضي بإرسال قوات مسلحة إلى خارج البلاد.

ومنذ تلك الفترة شن الجيش التركي سلسلة عمليات عسكرية، أبرزها “درع الفرات” عام 2016 ضد تنظيم الدولة في ريف حلب، ومن ثم عملية “غصن الزيتون” في عفرين عام 2018، وعملية “نبع السلام” في شرقي سوريا عام 2019.

وقبل أيام، أعلنت وزارة الدفاع التركية، عن مقتل ثلاثة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في منطقة عملية “نبع السلام” شمال شرقي سوريا.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن قواتها حيدت ثلاثة عناصر من قوات “قسد” كانوا يحضرون لهجوم على منطقة عملية “نبع السلام”.

وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أعلن بوقت سابق “تحييد 33 ألف إرهابي” في سوريا والعراق منذ صيف العام 2015، وألفين و619 إرهابيا منذ بداية العام الجاري”.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، في 29 آذار الماضي، عن مقتل أربعة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في منطقة عملية “نبع السلام” شمال شرقي سوريا.‌‌

زر الذهاب إلى الأعلى