تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبجنجاة متعاون مع الأمن العسكري التابع للنظام من محاولة اغتيال في درعاميليشيات إيران تُرسل تعزيزات عسكرية إلى تخوم مدينة الباب شرقي حلب (خاص)في سوريا: تراجعت روسيا فسيطرت إيرانأردوغان يرفض قرار واشنطن بشأن إعفاء مناطق شمال شرق سوريا من العقوباتالهجرة التركية: عدد ملفات الجنسية الاستثنائية للأجانب التي أُزيلت تعادل 15 ألف ملفمسؤولة أمريكية: سنسمح بالاستثمار الأجنبي في مناطق شمال شرقي سورياقادمة من ريف حماة.. تعزيزات عسكرية لميليشيات إيران في طريقها إلى إدلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيصحيفة روسية: بوتين سحب قواته العسكرية من عدة نقاط في سورياالاتحاد الأوروبي: سياسة الاتحاد ثابتة تجاه نظام الأسدتأكيداً للتسريبات التي حصلت عليها وكالة ثقة مسبقاً.. ميليشيات إيران تتسلم مواقع روسيا من حمص إلى دمشق

قيادي من “قسد”: الجيش التركي يعتزم إطلاق عملية عسكرية شمال سوريا

قيادي من “قسد”: الجيش التركي يعتزم إطلاق عملية عسكرية شمال سوريا

وكالة ثقة

قال قيادي في قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، أمس الأحد 10 أبريل/نيسان، إن الجيش التركي يُجهز لهجوم جديد في شمال سوريا.

وقال القيادي “أردال كوباني”، إن الجيش التركي صعّدوا من هجماتهم على المنطقة منذ بداية العام الجاري، إلا أنها ازدادت أكثر في الفترة الأخيرة، حيث قام بإنشاء قواعد عسكرية كبيرة على طول خطوط التماس مع قواتنا، فضلا عن سحب جنوده إلى قواعده الكبيرة إلى جانب جلب الآليات والأسلحة الثقيلة إلى تلك القواعد”.

وأضاف: إن الجيش التركي قام ببناء قاعدة كبيرة أمام قرية العريضة في قرية الطيبة بالريف الغربي لمدينة “تل أبيض”، لافتاً إلى أن “هذه القاعدة تشكل خطراً كبيراً على المنطقة برمتها وبالتحديد على جبهات ناحية عين عيسى”، وفق قوله.

وأشار القيادي إلى أن “الجيش التركي قاموا برفع السواتر الترابية وحفر الخنادق وخاصة في قرى كفيفة وطيبة وأبو زهور في عين عيسى لحماية جنودهم والاستعداد لشن هجمات جديدة على المنطقة”.

وكان البرلمان التركي صادق لأول مرة في أكتوبر/تشرين الأول 2014 على تفويض يقضي بإرسال قوات مسلحة إلى خارج البلاد.

ومنذ تلك الفترة شن الجيش التركي سلسلة عمليات عسكرية، أبرزها “درع الفرات” عام 2016 ضد تنظيم الدولة في ريف حلب، ومن ثم عملية “غصن الزيتون” في عفرين عام 2018، وعملية “نبع السلام” في شرقي سوريا عام 2019.

وقبل أيام، أعلنت وزارة الدفاع التركية، عن مقتل ثلاثة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في منطقة عملية “نبع السلام” شمال شرقي سوريا.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن قواتها حيدت ثلاثة عناصر من قوات “قسد” كانوا يحضرون لهجوم على منطقة عملية “نبع السلام”.

وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أعلن بوقت سابق “تحييد 33 ألف إرهابي” في سوريا والعراق منذ صيف العام 2015، وألفين و619 إرهابيا منذ بداية العام الجاري”.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، في 29 آذار الماضي، عن مقتل أربعة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في منطقة عملية “نبع السلام” شمال شرقي سوريا.‌‌

زر الذهاب إلى الأعلى