“كراسـ.ـنبول” توقـ.ـع مزيداً من الشـ.ـهداء في إدلب

“كراسـ.ـنبول” توقـ.ـع مزيداً من الشـ.ـهداء في إدلب

وكالة-ثقة – فريق التحرير

أدى قصـ.ـف قـ.ـوات النظـ.ـام والميـ.ـليشيـ.ـات الداعـ.ـمة له إلى وقـ.ـوع شـ.ـهـ.ـيدين من المدنيين في محافظة إدلب صباح اليوم السبت، وسط استمرار التصـ.ـعيد العسكـ.ـري الروسي على المنطقة.

وقد قصـ.ـفت قـ.ـوات النظـ.ـام والميليـ.ـشـ.ـيات منزلاً للمدنيين في بلدة في سرجة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي ما أدى لوقـ.ـوع شهـ.ـيدين وعدة جـ.ـرحى، وعالـ.ـقين تحـ.ـت الانـ.ـقاض.

وتم القـ.ـصف الصـ.ـاروخـ.ـي باستخـ.ـدام ذخـ.ـائر من نوع “كراسنـ.ـبول” دقيقة التوجيه، والتي ارتـ.ـكبت من خلالها روسيا وقـ.ـوات النظام مـ.ـجازر عدة بحق المشافي والدفـ.ـاع المدني والسكان المدنيين.

وفي جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي تمكنت فصـ.ـائل المعـ.ـارضة في غـ.ـرفة عملـ.ـيات الفـ.ـتح المبين من قنـ.ـص عنصـ.ـر من قـ.ـوات النـ.ـظام وقـ.ـتله على جـ.ـبهة الكبينة مساء أمس الجمعة. 

وشهـ.ـدت الكـ.ـبينة محـ.ـاولات مستميتة من قبل قـ.ـوات النظـ.ـام والميلـ.ـيشيات الداعـ.ـمة له على مـ.ـدى السنوات الماضية للتقـ.ـدم نحو إدلب من جـ.ـبهتها الغربية لكن كافة محـ.ـاولاتها باءت بالفـ.ـشل.

عمـ.ـلية عسـ.ـكرية تركية في إدلب.. وتقرير أمريكي يكـ.ـشف تفاصيلها

وكالة-ثقة – فريق التحرير

كـ.ـشف تقرير لموقع أمريكي عن احتمالية دعـ.ـم تركيا لفصـ.ـائل المعـ.ـارضة السورية في عملـ.ـية عسـ.ـكرية جديدة ضـ.ـد روسيا وقـ.ـوات اﻷسد في إدلب.

وذكر موقع “ستراتفور” في تقريرٍ مطوٌل إن المحـ.ـاولات الروسية لتقـ.ـويض آلية المـ.ـساعدات الإنسانية في إدلب، “ستتـ.ـرتب عليها عـ.ـواقب سلـ.ـبية جداً” من أبرزها ردة فعل الجانب التركي، وتنفيذه لهجـ.ـمات جديدة انتقـ.ـامية، بمساندة من فصـ.ـائل المعـ.ـارضة السورية.

ونوه الموقع بأن هذا سيزيد من احتمالية انـ.ـدلاع صـ.ـدام عسـ.ـكري مباشر، بين القـ.ـوات التركية والروسية، وبالتالي تكون إدلب أمام موجـ.ـة لجـ.ـوء جديدة.

ولفت التقرير إلى أن روسيا كانت تسعى منذ مطلع العام 2021, لفـ.ـرض الضـ.ـغط على المـ.ـمرات الإنسـ.ـانية ﻹدلب والتي تخـ.ـضع لسيـ.ـطرة فـ.ـصائل المعـ.ـارضة، حيث أن الطـ.ـائرات الحـ.ـربـ.ـية الروسية، قصـ.ـفت في شهر فبراير الماضي، النقـ.ـاط والمراكز المرتبطة بمـ.ـعبر باب الهوى الحدودي شمال المحافظة.

وأشـ.ـار الموقع إلى أن روسيا أكدت في وقت سابق، أنها قـ.ـد تمنـ.ـع تفويض معبـ.ـر باب الهوى، التابع للمعـ.ـارضة، لكنها تراجـ.ـعت عن ذلك بشرط ان يخـ.ـضع لمزيد من الإجراءات والتدقيق، بعد ضـ.ـغوط دولـ.ـية، وتنـ.ـازلات قدمتها الولايات المتحدة الأمريكية لصالح موسكو.

وقد تخـ.ـلت الولايات المتحدة عن معـ.ـبر اليعربية، الذي كانت تنوي افتتاحه، على الحدود العراقية، شمال شرق سوري، كما قامت بتخفيف العـ.ـقوبات المفـ.ـروضة على نظـ.ـام الأسد، وبعض الشركات الروسية، في مناطق النفط شرق سوريا، وفقا لتقارير إعلامية.

ورجـ.ـح التقرير أن تشـ.ـن تركيا بمساندة فصـ.ـائل المعـ.ـارضة، هجـ.ـوماً عسـ.ـكرياً ضـ.ـد قـ.ـوات النظـ.ـام وروسيا، في إدلب، من أجل كبح مساعي روسيا ومخطـ.ـطاتها، ولضـ.ـمان وصول المسـ.ـاعدات الإنـ.ـسانية إلى المحافظة، دون قـ.ـيود.

ووفقاً للتقرير، فإن فصـ.ـائل المـ.ـعارضة من الممكن أن تبـ.ـاغب قـ.ـوات النظـ.ـام في خطوط التمـ.ـاس، كما يمكن أن تسـ.ـتهـ.ـدف القـ.ـوات الروسية.

وكانت روسيا قـ.ـد وافقت بعد ضغـ.ـوط دو.لية، على تمـ.ـديد تفـ.ـويض آلية اﻷمم المتحدة ﻹدخال المسـ.ـاعدات إلى إدلب لمدة عام، عبر معـ.ـبر باب الهوى.

زر الذهاب إلى الأعلى