قصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبج

كم سيبلغ الطلب العالمي على الأقمار الصناعية خلال اﻷعوام المقبلة؟!

كم سيبلغ الطلب العالمي على الأقمار الصناعية خلال اﻷعوام المقبلة؟!

كشفت مؤسسة “روس كوسموس” الفضائية الروسية، عن توقعاتها بارتفاع الطلب العالمي خلال عامي 2025 – 2026 على الأقمار الصناعية.

وقال دميتري روغوزين، مدير المؤسسة إنه سيصنع وآلاف وآلاف من تلك اﻷقمار، الأمر الذي سيؤدي إلى التطوّر السريع لصناعة الصـ واريخ الفضائية.

وأضاف في حديث أدلى به لمجلة “روسكي كوسموس” (الفضاء الروسي)” أن تلك الأقمار يجب إطـ ـلاقها إلى مدارات الأرض المختلفة.

ومن أجل أن تنتفل من مدار إلى آخر فإنها بحاجة إلى محركات كهربائية تنتجها شركة “فاكيل” في أقصى غرب روسيا، وفقا لروغوزين.

وأشار إلى أن الطلب على الصواريخ مثل “سويوز – 5” الواعد، “آمور – إس بي غي”، وسويوز – 2″ المطوّر سيرتفع في العالم، و”قد لا يكفي عددها في السوق لإرضاء الطلب العالمي” مشدد على ضرورة الاحتفاظ بمطار “المنصة البحرية” العائم مهما كانت الظروف.

وبحسب، روغوزين فمن الضروري إيجاد شريك أجنبي لروسيا لا يمتلك مطارات فضائية ويعرب عن جاهزيته للاستثمار في مشروع المطار الفضائي العائم الروسي وتقليل العبء المالي على “روس كوسموس”.

يشار إلى أن المطار الفضائي العائم الروسي وسفينة القيادة المرافقة له انتقلا في ربيع عام 2020 من الشاطئ الأمريكي إلى شرق روسيا ليرسو في ميناء “سلافيانسك” حيث يقوم معمل السفن “سلافيانسك” بصيانته.

زر الذهاب إلى الأعلى