“كورونا” يقضي على قائد عمليات اقتحام الغوطة الشرقية ودرعا

لقي العميد في قوات النظام السوري “مهدي الشمالي” مصرعه اليوم الأحد جراء إصابته بفيروس “كورونا” المستجد الذي يجتاح مناطق سيطرة النظام بشكل واسع.
ويعتبر الضابط الشمالي وهو من محافظة حمص وسط سوريا مسؤولا عن العديد من الانتهاكات والمجازر فقد قاد عمليات الاقتحام في حمص والغوطة الشرقية وحماة ودرعا.
إقرأ أيضا:
صحة النظام: مشافي دمشق خالية من الأسرّة لاستقبال مرضى كورونا

وأسند نظام الأسد إلى الشمالي قيادة عمليات “وادي بردى” ومنصب ضابط أمن الفوج 101 ويؤكد ناشطون مسؤوليته المباشرة عن تصفية العديد من الجرحى.
وقد انتشر الفيروس بشكل واسع في صفوف قوات الأسد وفي وقت مبكر جراء احتكاكها بالميليشيات الإيرانية التي شكلت أكبر مصادر العدوى بمناطق سيطرة نظام الأسد.
يشار إلى عجز النظام السوري عن مواجهة انتشار الفيروس وتوقف المشافي بشكل شبه كامل عن تقديم خدماتها جراء كثرة الحالات وضعف الإمكانات والإهمال.

زر الذهاب إلى الأعلى