تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

كيف استقبل اهالي مدينة الاتارب عيد الفطر

عادت الحياة لتدبّ في شوارع مدينة الاتارب والتي تبعد عن الحدود مع تركية 25 كم، التابعة لمحافظة حلب شمالي سوريا، عقب اعلان مناطق خفض التوتر التي تراعه تركيا وروسيا

ومع انتهاء شهر رمضان وحلول عيد الفطر ، تزداد حركة التجارة وتكتسب زخمًا أكبر، في ظل الأمن والاستقرار الذي حل بالمدينة،

تحدث “محمد السيد” احد بائعي الفطائر على الصاج لوكالة ثقة انه لم يمر حركة على أسواق المدينة منذ اندلاع الثورة السورية في مارس 2011

وفي ظل الاستقرار في المدينة اصبحت المدينة المكان الاول المستهدف للمهجرين ولاسيما من مهجري حلب وبعض مناطق دمشق وحمص حيث وصل عدد السكان مع النازحين الى 200 الف نسمة

ويزداد الازدحام في المدينة مع ساعات المساء وحتى قرابة الفجر ، حيث يمكن مشاهدة الباعة الجائلين في شوارعها وأزقتها.

والجدير بالذكر ان المدينة تحررت من تنظيم داعش الاهاربي في بداية عام 2014 حيث شهدت المدينة اشتباكات عنيفة استمرت اكثر من 4أيام انتهت بطرد التنظيم من المدينة والريف الغربي لمدينة حلب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى