كيف علق المقداد على انباء إعادة فتح السفارة السعودية في دمشق؟

وكالة ثقة

رد وزير خارجية النظام، فيصل المقداد، اليوم الأربعاءـ على سؤال حول المعلومات عن إعادة تطبيع العلاقات مع السعودية وافتتاح السفارة بالقول “اسألوا السعوديين عن ذلك” تاركا البواب مواربا عن الحقيقة.

وقال المقداد في تصريحات للصحفيين عقب لقائه نظيره الإيراني محمد جواد ظريف ردا حول ما تردد من معلومات عن قرب افتتاح السفارة السعودية في بلاده، فأجاب: “اسألوا السعوديين”.

وأشارت مصادر، إلى أن المقداد وإن أبقى الأمر غامضا إلا أن عبارته تحمل معنى النفي، أكثر من الإثبات، حسب ما علق سوريون على الخبر.

يذكر أن صحيفة “رأي اليوم” التي يديرها الإعلامي عبد الباري عطوان من لندن كانت نقلت عن مصادر دبلوماسية، أن وفدا سعوديا يرأسه رئيس جهاز المخابرات السعودية الفريق خالد الحميدان زار العاصمة السورية يوم الاثنين في الرابع من أيار، والتقى رأس النظام بشار الأسد، ونائب الرئيس للشؤون الأمنية اللواء علي مملوك.

وقالت الصحيفة إن الطرفين اتفقا على إعادة العلاقات كافة بين البلدين، وإعادة فتح السفارة بعد عيد الفطر.

وكان نفى مدير إدارة تخطيط السياسات بوزارة الخارجية السعودية، السفير رائد قرملي، “التقارير الإعلامية الأخيرة التي تفيد بأن رئيس الاستخبارات السعودية أجرى محادثات في دمشق بالقول أنها غير دقيقة”

زر الذهاب إلى الأعلى